اهتمام روسي بمشروع الغاز في الجرف الأصفر

دخلت ثلاث شركات روسية عملاقة في مجال الغاز والنفط على خط مشروع الجرف الأصفر لبناء محطة إنتاج الغاز بقيمة مالية تصل إلى حوالي 44.56 مليار درهم.

وأعرب وزير الفلاحة الروسي دمتري باتروشيف، عن رغبة ثلاث شركات روسية، وهي غازبروم الرائدة عالميا، وشركتي نوفاتيك وستوريترانس غاز، في الدخول بصفة شريك في المشروع

وأكد باتروشيف أن الشركات الثلاث أبدت استعدادها للمساهمة في تمويل مشروع الغاز الطبيعي الضخم في منطقة الجرف الأصفر، وأنها على استعداد لتقديم خبرتها لتكون شريكة في بناء البنية التحتية للمحطة الغازية الجديدة. كما تعمل الرباط ونظيرتها موسكو على خلق شركات مختلطة مغربية روسية، ومتخصصة في مجال الطاقة والهندسة الميكانيكية والتجهيزات الكهربائية، حسب الوزير الروسي.

ويرتقب أن تبدأ أشغال بناء المحطة في منطقة الجرف الأصفر، في مطلع 2019، وهو ما يتوقع منه تخزين أزيد من 10 مليارات متر مكعب من الغاز المسال. وسيرافق بناء هذه المحطة الجديدة من نوعها في المملكة، مشروع آخر لنقل الغاز المسال، وذلك بإنشاء شبكة أنابيب عملاقة لنقل الغاز الطبيعي إلى مختلف المغرب.