انهاء إضراب العمال في النرويج يعود بإنتاج النفط لمستواه

يتجه إنتاج النفط والغاز في النرويج إلى العودة السريعة إلى طبيعته بعد أنباء عن انتهاء إضراب استمر عشرة أيام أثر على الأسعار العالمية.

وقد أبقت أسعار النفط على انخفاضها يوم الجمعة في نيويورك، ويرجع ذلك أساسا إلى الإعلان عن اتفاقية اجتماعية في النرويج. وقالت رابطة النفط والغاز النرويجية على موقعها الإلكتروني: “انتهى الإضراب الذي استمر عشرة أيام” حسبما أوردت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية.

وكانت الحركة قد أغلقت بالفعل يوم الاثنين ستة حقول نفطية تمثل 8% من إنتاج أكبر منتج للمحروقات في أوروبا الغربية (حوالي 300 ألف برميل من النفط والغاز)، وهددت بخفض نحو ربع إنتاج البلاد من النفط والغاز في الأيام المقبلة. كانت معظم المواقع المعنية تديرها شركة النفط العملاقة المملوكة للدولة اكينور (المعروفة سابقا باسم ستات اويل).

الاتفاق، الذي تم التوصل إليه مساء الجمعة في النرويج بعد مفاوضات استمرت ثماني ساعات بين الشركات ونقابة ليدرن، ينص بشكل خاص على زيادات مريحة في الأجور في صناعة النفط النرويجية، فضلا عن اتفاقية مفاوضة جماعية جديدة للمشغلين في الموقع بحلول أبريل 2021.

في المجموع، تعرض الإنتاج اليومي لما يقرب من مليون برميل من النفط والغاز الطبيعي للتهديد من قبل الحركة في الأيام المقبلة، من إجمالي حوالي أربعة ملايين برميل يخرج من الأبار النرويجية كل يوم.