انبعاثات الكربون من حرائق الغابات فى كاليفورنيا هى الأعلى منذ سنوات

يمكن أن يكون الفضاء مكانا رائعا، ولكن مع الظواهر المناخية الحالية تحول الفضاء فى صورته، حيث تغطى سحابة من أول أكسيد الكربون الناتجة عن حرائق الغابات التى تجتاح كاليفورنيا مساحة تزيد عن 1.2 مليون ميل مربع (3 ملايين كيلومتر مربع) بناء على قياسات من القمر الصناعى الأوروبى Sentinel 5P.

ووفقًا لبيانات من خدمة كوبرنيكوس الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوى والتى تستخدم صور Sentinel، فإن انبعاثات الكربون من حرائق الغابات الجارية في كاليفورنيا هى الأعلى التى تم تسجيلها منذ عام 2003 لهذه الفترة من العام.

وسجلت أداة المراقبة الكروية TROPOspheric (TROPOMI) التابعة للقمر الصناعى تركيزات أول أكسيد الكربون بلغت 0.08 مول / م 2 بالقرب من سان فرانسيسكو يوم الجمعة الماضية حيث واصلت فرق الإطفاء مكافحة الحرائق المتعددة فى المنطقة.

ووفقا لموقع “space” التهم حريق كالدور الذي اندلع قبل أكثر من أسبوع بالقرب من بحيرة تاهو، حوالى 100000 فدان من الأراضى والغابات، ويستمر حريق ديكسى وهو أسوأ حريق في تاريخ كاليفورنيا فى الانتشار بعد أكثر من خمسة أسابيع، ويغذيه الطقس الجاف والحار منذ 13 يوليو، ودمرت النيران ما يقرب من 1800 ميل مربع (3000 كيلومتر مربع) من الأراضى والغابات تيريزا بولتاروفا.