اليونان تعلن عن اجتماع مع تركيا لبحث أزمة التنقيب عن الغاز

الغاز

يعقد لقاء بين اليونان وتركيا لإجراء محادثات استكشافية لحسم الخلاف بشأن حقوق التنقيب عن الغاز في بحر إيجه وشرق البحر المتوسط يوم 25 يناير الجاري.

وتعقد المحادثات في مدينة اسطنبول التركية، إلا أن المراقبين السياسيين لا يتوقعون التوصل إلى أي اتفاق قريبا، كما أن الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) لديهما آراء مختلفة بشأن أجندة المحادثات .

ونقلت صحيفة “تا نيا” اليونانية اليوم الاثنين عن مصادر بوزارة الدفاع قولها إنه من المقرر تمديد الخدمة العسكرية الإلزامية بالبلاد من تسعة أشهر إلى 12 شهرا اعتبارا من مايو المقبل.

وسيرفع هذا الإجراء عدد الجنود في الخدمة الإلزامية من مئة ألف إلى 133 ألفا.

تجدر الإشارة إلى أنه يتعين على الذكور فوق 18 عاما تأدية خدمة إلزامية بالقوات المسلحة اليونانية، بينما هذه الخدمة اختيارية للإناث.

ويأتي هذا التغيير وسط استمرار الخلافات مع تركيا حول حقوق التنقيب عن الغاز في بحر إيجه وشرق البحر المتوسط.

وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أعلن بالفعل عن التمديد في سبتمبر، إلا أنه لم يوضح متى سيدخل حيز التنفيذ.

ووفقا لتقارير إخبارية، فإن معظم الوحدات العسكرية اليونانية تعاني من نقص في الأفراد. كما أن عدد السكان اليونانيين يتراجع، ما يؤدي أيضا إلى تراجع أعداد العسكريين.

وتخطط اليونان أيضا لشراء 18 طائرة مقاتلة فرنسية من طراز رافال، والتي من المقرر أن يوافق عليها البرلمان هذا الأسبوع ، بالإضافة إلى فرقاطات جديدة، وغير ذلك من المعدات العسكرية.

ووفقا لأحدث الأرقام، فإن اليونان تنفق 58ر2% من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع، وتأتي في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة بين الدول أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو).