اليوم.. قيود إمدادات الغاز الروسي تدخل حيز التنفيذ

سعر الغاز يثير أزمة بين تركيا وروسيا

منعت شركة أوبال الألمانية المختصة بتشغيل خطوط أنابيب الغاز، لشركة “غازبروم” الروسية من ضخ الغاز من محطة “التيار الشمالي” عبر طرق نقل تابعة لها.

دخلت القيود حيز التنفيذ في 14 سبتمبر/أيلول في الساعة 07:00 بتوقيت موسكو، بحسب ما نقلته وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية.
وفقًا لمرسوم الوكالة، لن تتمكن شركة “OPAL Gastransport” بعد الآن من بيع أدوات نقل إضافية لأخذ عينات الغاز واستخراجها، وكذلك نقل الغاز عبر خط أنابيب الغاز هذا. وأوضحت الوكالة أن الشركة الروسية “لديها طرق نقل ونقاط تسليم بديلة”.
هذا ونقضت المحكمة الأوروبية في 10 سبتمبر/أيلول قرار المفوضية الأوروبية لعام 2016، والذي سمح لشركة غازبروم باستخدام طرق نقل أوبال. وهذا اعتبر انتهاكًا لمبدأ التضامن في الطاقة.

السبب الرسمي للتقييد هو الرغبة في تسهيل وصول موردين مستقلين إلى أوبال، على الرغم من عدم وجود المتقدمين لاستخدامه بعد. ومع ذلك، لم يخف الجانب البولندي أن الغرض الحقيقي من الدعوى هو الرغبة في الحفاظ على عبور الغاز الروسي عن طريق أوكرانيا. كما ترك لشركة غازبروم الحق في شغل نصف أوبال فقط، أي ضخ ما لا يزيد عن 12.8 مليار متر مكعب في السنة، وهذا لا يكفي لتنفيذ العقود.