اليوم.. اجتماع أوبك لحسم قرار زيادة إنتاج النفط خلال فبراير

تعقد  مجموعة الدول المصدرة للنفط وحلفاؤها (أوبك+) اليوم الإثنين، اجتماعا  لبحث إمكانية زيادة إنتاج المجموعة من النفط أو استقراره على النحو الجاري خلال شهر فبراير المقبل،في ظل ارتفاع سعر النفط وتخطيه حاجز 50 دولارًا لأول مرة منذ مارس الماضي.
وكانت دول المجموعة قد بدأت العام الجديد بزيادة إنتاجها بواقع 500 ألف برميل يوميًا، وتصل معدلات خفض الإنتاج بعد الزيادة الأخيرة إلى 7.2 مليون برميل يوميًا بداية من يناير الجاري وذلك ضمن اتفاقات متتالية بدأت في أبريل الماضي بسبب انهيار أسعار النفط جراء زيادة المعروض وتوقف الطلب بسبب جائحة فيروس كورونا.
وفقدت أسعار النفط أكثر من 20% من قيمتها خلال العام الماضي، وفقًا لرويترز، ويتداول خام مزيج برنت الآن عند 51.8 دولار للبرميل الواحد، وفقا لبيانات وكالة بلومبرج.
وكانت المجموعة أقرت خفضًا للإنتاج بمعدل 9.7 مليون برميل، بدءًا من مايو حتى يوليو الماضيين، ثم مددت هذا الخفض في أغسطس، قبل أن تقرر في سبتمبر تقليص معدلات الخفض إلى 7.7 مليون برميل يوميًا حتى نهاية العام الجاري.
وشهد اجتماع الشهر الماضي خلافا بين السعودية والإمارات، فبينما كانت السعودية تريد مد خفض الإنتاج خلال شهر يناير الجاري، كانت الإمارات تدفع نحو زيادة الإنتاج نظرًا لأنها تخطط لإطلاق عقد له صيغةٌ، وتحدد سعرًا مرجعيًا للنفط الإقليمي، الذي سيساعده تمتع السوق بحالة سيولة كبيرة.