اليابان تطرح كميات متواضعة من النفط لتنضم للإفراج المنسق من الاحتياطيات النفطية

بدأت اليابان طرح كميات متواضعة من النفط من احتياطياتها الاستراتيجية، لتنضم بذلك إلى جهد غير مسبوق تقوده الولايات المتحدة لتنسيق الإفراج عن كميات من الاحتياطيات الاستراتيجية ببعض الدول.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن وزارة التجارة اليابانية القول، في بيان، إن عطاء حكوميا جرى على كميات من خام عمان للتسليم بين مارس ويونيو.

كما نقلت عن مسؤول في الوزارة، طلب عدم الكشف عن هويته، القول إن هذه الخطوة هي جزء من خطط اليابان لبيع نفط بالتنسيق مع الدول المستهلكة الأخرى، وقد يتبعها المزيد من المبيعات.

وأوضح بيان ثان أن الكمية المباعة بلغت 100 ألف كيلولتر، وهو ما يعادل نحو 630 ألف برميل. ووفقا لبيانات من شركة “بي بي” فقد بلغ استهلاك اليابان في العام الماضي نحو 27ر3 مليون برميل في اليوم.

وكان جرى الإعلان عن تنسيق الإفراج من الاحتياطيات في نهاية نوفمبر.

وبدأت إداة بايدن في الإفراج عن جزء من الاحتياطيات، فيما أعلنت كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي أنها ستبدأ في الإفراج عن خام ومنتجات نفطية من احتياطياتها الاستراتيجية الشهر المقبل.

وهناك مؤشرات حاليا على تراجع الطلب على النفط في آسيا في ظل التفشي السريع للمتحور أوميكرون من فيروس كورونا. ويجري تداول خام برنت القياسي العالمي اليوم دون 76 دولارا للبرميل.

وتراجع سعر الخام بنسبة 7% منذ الإعلان عن الخطة التي تقودها الولايات المتحدة.