اليابان تتخذ عدة إجراءات لمواجهة ارتفاع أسعار النفط

بدأت اليابان اتخاذ عدة إجراءات في محاولة منها للتخفيف من أثار ارتفاع أسعار النفط التي سجلت أعلى مستوى في 10 سنوات، بالتزامن مع تصاعد التوترات السياسية جراء الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وسط مخاوف بتعطل الإمدادات.

وكشفت اليابان اليوم الجمعة عن مجموعة من الإجراءات لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم على مواجهة ارتفاع أسعار الوقود العالمية وسط الأزمة الأوكرانية، مع زيادة سقف الدعم على النفط وتمديد تمويل الشركات.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء، هيروكازو ماتسونو، إن مجلس الوزراء برئاسة رئيس الوزراء فوميو كيشيدا وافق على الإجراءات بما في ذلك رفع سقف الدعم على البنزين والديزل والكيروسين إلى 25 ينا (0.22 دولارًا) للتر لمساعدة الشركات على مواجهة ارتفاع أسعار النفط.

وقالت الحكومة إن التغيير سيدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من الأسبوع الذي يبدأ في 10 مارس/آذار، وإن الحكومة ستستغل 350 مليار ين (3.03 مليار دولار) من احتياطيات ميزانية الطوارئ للعام المالي الحالي لتمويل الدعم.

خطط السنة المالية
تعتزم الحكومة اليابانية إعادة النظر في خطط السنة المالية الجديدة التي تبدأ في أبريل/نيسان اعتمادًا على الوضع في أوكرانيا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأدى القلق بشأن إمدادات النفط الروسية، التي تحتل المرتبة الثانية بعد السعودية من حيث الحجم، والتي تتراوح بين 4 إلى 5 ملايين برميل يوميًا، إلى ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات لم تشهدها منذ 10 سنوات.

ومع ذلك، شكك بعض النقاد في أن دعم النفط، الذي نادرًا ما يظهر في البلدان الأخرى، لن يفيد الاقتصاد، قائلين إنه لن يكون سوى لفتة شعبية سياسية قبل انتخابات مجلس الشيوخ التي تلوح في الأفق هذا الصيف.