الولايات المتحدة تعتزم تخفيف العقوبات المفروضة على النفط الفنزويلي

كتب – عبدالله المملوك
تخطط إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” لتخفيف العقوبات المفروضة على النفط الفنزويلي، في محاولة لتسهيل وصول النفط الخام إلى دول أوروبا والسيطرة على الأسعار، بحسب تقرير.

ونقلت وكالة “بلومبرج” عن أشخاص مطلعين على الأمر قولهم إن الولايات المتحدة ستسمح للشركات الأوروبية التي لا تزال تعمل في فنزويلا بتحويل المزيد من النفط إلى الدول الأوروبية.

وأضافت المصادر، أن الإدارة الأمريكية ستسمح لشركة “شيفرون” بالتفاوض على استئناف عمليات الإنتاج في فنزويلا، في خطوة تحظى بدعم المعارضة الفنزويلية المدعومة من الولايات المتحدة.

وتعمل شركتا “إيني” الإيطالية و”ربسول” الإسبانية مع الإدارة الأمريكية لتحويل النفط الفنزويلي المتجه للصين إلى أوروبا، وذلك لأنهما منتجا النفط الأوروبيان الرئيسيان الوحيدان اللذان يعملان في البلاد، بحسب “بلومبرج”.

وأكدت “ديلسي رودريغيز” نائبة رئيس فنزويلا عبر حسابها على “تويتر”، أن الحكومة الأمريكية سمحت لشركات النفط الأمريكية والأوروبية بالتفاوض وإعادة بدء عملياتها في فنزويلا.

ويأتي تخفيف العقوبات الأمريكية في محاولة للحد من ارتفاع أسعار النفط والوقود في العالم، مع تراجع الإمدادات العالمية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، وفرض الدول الغربية عقوبات على موسكو، كما يتزامن مع محاولات الدول الأوروبية التخلي عن إمدادات الطاقة الروسية.