الولايات المتحدة الأمريكية تدعم مشاريع الغاز الطبيعي المسال بالمغرب

أعلنت الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية أنها قدمت منحة مالية إلى وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في المغرب، من أجل تمويل دراسة الجدوى حول إمكانية تطوير محطة استراد للغاز الطبيعي المسال، ومنشأة لإعادة تحويل الغاز مرتبطة بخط أنبابيب الغاز المغاربي الأوروبي.

وفي تصريح له، قال توماس رادي هاردي مدير وكالة التجارة والتنمية الأمريكية، المكلف بالعلاقات العامة، “سيساعد هذا المشروع في تلبية الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي في المغرب، مع خلق فرص عمل جديدة للشركات الأمريكية”.

وأضاف أن “الغاز الطبيعي يلعب دورا ذا أهمية لتنويع مصادر الطاقة”، كما أن هذه الدراسة “ستعطي السلطات المغربية نظرة واقعية حول دور الغاز الطبيعي المسال مستقبلا في تنفيذ استراتيجية الطاقة في المملكة”.

وستقوم الشركة الأمريكية Lixia Capsia Gestionis LLC، بإجراء الدراسة لتحديد المواقع المحتملة لتطوير محطة استيراد الغاز الطبيعي المسال، ومنشأة لتحويل الغاز الطبيعي لتوريد ما يصل إلى 5,3 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا.

وقال ماثيو ميريديث المسؤول التنفيذي في الشركة التي أوكلت لها مهمة القيام بدراسة الجدوى “نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع حكومة المملكة المغربية ممثلة في وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة لدعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للطاقة في المملكة”.

من جانبها أشادت السفارة الأمريكية في الرباط بمنحة هيئة التجارة والتنمية الأمريكية لفائدة المغرب، وقالت القائمة بالأعمال الأمريكية في الرباط ستيفاني مايلي “نتطلع إلى رؤية نتائج دراسة الجدوى، وبداية العمل في محطة الغاز الطبيعي المسال، ومواصلة التعاون الممتاز بين بلدينا، في قطاع الطاقة وكما هو الحال في العديد في المجالات الأخرى”.

ولم يذكر البيان الصحافي الصادر عن هيئة التجارة الأمريكية، قيمة المساعدات الممنوحة للمغرب، علما أنها ليست المرة الأولى التي تقدم فيها الوطالة الأمريكية مساعدات إلى المغرب، ففي سنة 2011 منحت المملكة 552 ألف درهم، لدعم وتطوير الطاقة المتجددة في قرى الصيد ، وفي 2008 منحت الرباط قرابة 918 ألف دولار لوزارة الفلاحة والصيد البحري، والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب.

وتساعد وكالة التجارة والتنمية الأمريكية الشركات في توفير وظائف للأمريكيين من خلال تصدير السلع والخدمات الأمريكية لصالح مشروعات تنموية في الاقتصادات الناشئة.