الهند تعتزم إنتاج 5 ملايين طن من الهيدروجين الأخضر بحلول 2030

ضعت الهند خطة طموحة لإنتاج الهيدروجين الأخضر، ضمن مساعيها لخفض الانبعاثات في قطاع الطاقة، لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2070.

وقالت وزارة الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة، اليوم الخميس، إنها تعتزم إنتاج 5 ملايين طن من الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2030، بهدف تلبية أهدافها المناخية، وأن تصبح مركزًا لإنتاج وتصدير الوقود النظيف.

يمتلك الهيدروجين الأخضر، المنتج باستخدام الطاقة المتجددة، بعض أفضل المؤهلات البيئية بين أنواع الوقود الأنظف احتراقًا، ويُصَنَّع الوقود الخالي من الكربون باستخدام الطاقة المتجددة من مصادر الرياح أو الطاقة الشمسية لتقسيم المياه إلى هيدروجين وأكسجين.

وتهدف الهند -ثالث أكبر مصدر للغازات المسبّبة للاحتباس الحراري في العالم- إلى خفض انبعاثاتها بمقدار مليار طن بحلول عام 2030، ورفع توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة إلى 430 غيغاواط، أي ما يعادل نحو نصف مزيج الطاقة في البلاد.

قالت وزارة الطاقة، إن الهند ستنشئ مناطق تصنيع منفصلة، وتتنازل عن رسوم نقل الطاقة بين الولايات لمدة 25 عامًا، وستوفر توصيلًا ذا أولوية لشبكات الكهرباء لمنتجي الهيدروجين والأمونيا الخضراء في محاولة لتحفيز الإنتاج.

هدف الإنتاج البالغ 5 ملايين طن هو نصف هدف الاتحاد الأوروبي، الذي يخطط لإنتاج 10 ملايين طن من الهيدروجين الأخضر من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وفي الوقت الذي لا يُنتَج فيه إنتاج الهيدروجين الأخضر حاليًا في الهند على نطاق تجاري، أعلن أغنى الرجال في البلاد موكيش أمباني وغوتام أداني خططًا لإنتاجه.

وتسجّل الهند، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 3 مرات من الاتحاد الأوروبي، استهلاكًا أقلّ بكثير للفرد من الطاقة، ولكنها من بين أسرع معدلات نمو الطلب على الطاقة في العالم.
تكلفة تضنيع الهيدروجين

قال كبير الإداريين التجاريين لشركة رينيو باور، مايانك بانسال، إن الحوافز التي أعلنتها الهند يمكن أن تساعد في خفض تكلفة تصنيع الهيدروجين.

وأضاف بانسال في بيان: “في الوقت الحالي، يعدّ تصنيع الهيدروجين الأخضر عرضًا مكلفًا، وإدراكًا لذلك، تخلّت الحكومة بشكل صحيح عن رسوم النقل بين الدول”.

وأكد وزير الطاقة الهندي آر كيه سينغ أمس الأربعاء أن بلاده ستسمح للشركات التي تصنع الهيدروجين الأخضر بتركيب محطات لتوليد الطاقة المتجددة دون تكاليف نقل.

وقال سينغ: “يمكن لمصنّعي الهيدروجين الأخضر إنشاء طاقة متجددة بأنفسهم.. وسنمنحهم انتقالًا مجانيًا حتى عام 2025، والأعمال المصرفية لمدة 30 يومًا”، موضحًا أن المصارف تسمح لمنتجي الطاقة المتجددة بنقل الكهرباء غير المستخدمة إلى الشبكة، والتي يمكن استخدامها لاحقًا عند الحاجة، مشيرًا إلى أنه سيجري التنازل عن رسوم النقل للشركات التي تنشئ مرافق تصنيع قبل عام 2025.
سياسة الهيدروجين

تعدّ الحوافز التي أُعلِنَت اليوم الخميس الجزء الأول من سياسة الهيدروجين الوطنية في الهند، إلّا أن الحكومة لم تذكر موعد إعلان باقي الحوافز.

تخطط الهند أيضًا لتقديم دعم مالي فيدرالي لإنشاء محللات كهربائية، لأنها تريد جعل استخدام الهيدروجين الأخضر إلزاميًا لمصافي التكرير ومصانع الأسمدة.

في البداية، ستتطلب المصافي ومصانع الأسمدة استخدام 10% من الهيدروجين الأخضر، والذي سيرتفع إلى 20% -25% في غضون 3 إلى 5 سنوات.