عالمي

النفط يصعد نحو ذروة أبريل مع زيادة الإقبال على المخاطرة

[ad_1]

منصة بحرية لاستخراج النفط

منصة بحرية لاستخراج النفط

ارتفعت أسعار النفط، الخميس، مع تجاوز خام برنت مستويات 84 دولارًا للبرميل خلال الجلسة، للمرة الأولى منذ أبريل، مدعومًا بقلة الإمدادات بعد تخفيضات إنتاج أوبك+، وتجدد الاتجاه الصعودي مع توقعات الطلب الصيني والنمو العالمي.

سجل النفط الخام أربعة مكاسب أسبوعية متتالية، وسط شح متوقع للإمدادات بسبب تخفيضات الإنتاج من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفائها.

وقال محللون في بنك UBS، “نرى سوق النفط تعاني من نقص في المعروض. نحتفظ بتوقعات إيجابية ونتطلع إلى ارتفاع خام برنت إلى نطاق 85 دولار – 90 دولارًا للبرميل خلال الأشهر المقبلة”.

ومع ذلك ، انخفض النفط أمس الأربعاء، بعد أن أظهرت بيانات انخفاض مخزونات الخام الأميركية أقل كثيرا من المتوقع.

وأدت التوقعات المتزايدة بأن البنوك المركزية قد تكون اقتربت من نهاية حملات تشديد السياسة النقدية، إلى تعزيز المخاطرة في الأسواق المالية، كما أن هذه التوقعات تعزز بشكل كبير من توقعات النمو العالمي والطلب على الطاقة

ومن جانب آخر، قفز معدل نمو الاقتصاد الأميركي في الربع الثاني من العام الجاري إلى 2.4 بالمئة، في مفاجئة قوية للأسواق، بعد توقعات بأن يتباطأ إلى 1.8 بالمئة، حيث دعمت مرونة سوق العمل إنفاق المستهلكين، في حين عززت الشركات الاستثمار في المعدات، وهو ما قد يبقي الركود بعيدًا عن الاقتصاد.

قال جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه للأبحاث، “مع ارتفاع أسعار الفائدة إما عند أو بالقرب من الذروة وسط الآراء المتزايدة بأنه سيتم تجنب الركود، أصبحت الأصول الخطرة مثل النفط جذابة بشكل متزايد”.

كما رفع البنك المركزي الأوروبي الخميس، أسعار الفائدة للمرة التاسعة على التوالي.

قالت بريانكا ساشديفا، المحللة في شركة “فيليب نوفا”، إن تعهد الصين الاثنين، بتعزيز دعم السياسة للاقتصاد، حفز الآمال في تجديد الطلب على النفط من أكبر مستورد للخام في العالم.

تحركات الأسعار

وارتفع خام برنت 1.22 دولار أو 1.48 بالمئة إلى 83.80 دولار للبرميل بحلول الساعة 17:30 بتوقيت غرينيتش، بعد أن كان قد تجاوز مستويات 84 دولار للبرميل خلال الجلسة.

بينما ارتفع خام نايمكس 1.31 دولار أو 1.68 بالمئة إلى 80.10 دولار للبرميل.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى