النفط يرتفع 1% متأثرا بالقتال في ليبيا وهبوط صادرات فنزويلا وإيران

إرتفعت أسعار النفط واحدا في المئة يوم الثلاثاء، منأثرة بالقتال الدائر في ليبيا وهبوط صادرات فنزويلا وإيران وهو مايشكل مخاوف من شح الإمدادات العالمية، لكن الضبابية التي تكتنف خفض الإنتاج الذي تقوده منظمة أوبك حدت من المكاسب.

ووفقا لرويترز زادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 54 سنتا، أو 0.76 في المئة، لتصل عند التسوية إلى 71.72 دولار للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 65 سنتا، أو ما يعادل واحدا في المئة، لتبلغ عند التسوية 64.05 دولار للبرميل.

وفي ليبيا، أثار القتال الدائر بين قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر والحكومة المعترف بها دوليا احتمال انخفاض الإمدادات من البلد العضو في أوبك.

وتقلص العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا، عضوي أوبك، الشحنات بالفعل، حيث هبطت صادرات النفط الإيرانية في أبريل نيسان إلى أدنى مستوى يومي لها هذا العام، بحسب بيانات تتبع السفن ومصادر في القطاع.

غير أن الضغوط النزولية زادت على السوق بفعل توقعات بارتفاع المخزونات الأمريكية والقلق بشأن مدى استعداد روسيا للتمسك بخفض الإنتاج الذي تقوده أوبك.