النفط يرتفع مع تعطل عمليات الحفر الأميركية

ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات أمس مع تعطل عمليات الحفر الأميركية الباحثة عن إنتاج جديد وتوقع السوق تقلص الإمدادات فور بدء سريان عقوبات واشنطن على صادرات الخام الإيراني في نوفمبر الماضي.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 67.23 دولارا للبرميل، مرتفعا 48 سنتا أو 0.7% عن سعر آخر تسوية.

وصعد خام القياس العالمي مزيج برنت 64 سنتا، بما يعادل 0.8%، في العقود الآجلة ليصل إلى 77.46 دولارا للبرميل.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن شركات الطاقة الأميركية خفضت عدد الحفارات بواقع اثنين الأسبوع الماضي إلى 860 حفارا.

واستقر عدد الحفارات منذ مايو بعدما أخذ يتعافى منذ عام 2016، عقب انهيار حاد في العام السابق مع هبوط أسعار الخام.

وفي ظل استقرار نشاط الحفر الأميركي والعقوبات الوشيكة على إيران، تشير التوقعات إلى تقلص المعروض في السوق.

وفي حين تضغط واشنطن على الدول الأخرى لخفض الواردات من إيران، فإنها تحث منتجين كبارا آخرين علي رفع الإنتاج كي لا ترتفع الأسعار كثيرا.