عالمي

النفط يرتفع إلى 85 دولارا للبرميل .. مخاوف الطلب في مواجهة البيانات الاقتصادية القوية

[ad_1]

ارتفعت أسعار النفط عند التسوية أمس رغم استمرار مخاوف الطلب في مواجهة البيانات الاقتصادية القوية الصادرة من الولايات المتحدة.
وسجلت العقود الآجلة لمزيج برنت زيادة 75 سنتا أو 0.89 في المائة إلى 84.99 دولار للبرميل عند التسوية، لكنه سجلت زيادة أسبوعية بـ5 في المائة. ووفقا لـ”رويترز”، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي 49 سنتا أو 0.61 في المائة إلى 80.58 دولار للبرميل عند التسوية، مسجلة زيادة أسبوعية بنحو 5.2 في المائة.
وارتفعت أسعار النفط في الجلسة الماضية على خلفية نتائج أعمال قوية وبيانات اقتصادية أمريكية جاءت أفضل من المتوقع.
وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية الخميس نمو الناتج المحلي الإجمالي بواقع 2.4 في المائة في الربع الثاني، متجاوزا التوقعات بنمو عند 1.8 في المائة.
لكن الزيادات التي أعلنتها بنوك مركزية عالمية أخيرا للفائدة بهدف تهدئة التضخم المتفاقم أثارت مخاوف حول الطلب على المدى الطويل. وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية، أظهرت بيانات وزارة التجارة الأمريكية ارتفاعا غير متوقع لمعدل نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثاني من العام الحالي.
وذكرت الوزارة أن إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة ارتفع خلال الربع الثاني 2.4 في المائة بعد ارتفاعه 2 في المائة خلال الربع الأول، في حين كان المحللون يتوقعون نموه بمعدل 1.8 في المائة خلال الربع الثاني.
وقالت وزارة التجارة إن نمو إجمالي الناتج المحلي بأكثر من التوقعات يعكس ارتفاع الإنفاق الاستثماري الخاص وتسارع وتيرة الاستثمار في الأصول الثابتة غير السكنية.
كما أظهر تقرير منفصل صادر عن وزارة العمل الأمريكية تراجع عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة لأول مرة خلال الأسبوع الماضي المنتهي 22 يوليو الماضي إلى 221 ألف طلب بانخفاض قدره سبعة آلاف طلب عن الأسبوع السابق الذي سجل 228 ألف طلب، وفقا للبيانات الأولية، في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاع العدد إلى 235 ألف طلب.
وأظهرت بيانات وزارة التجارة الأمريكية ارتفاع الطلب على السلع المعمرة في الولايات المتحدة خلال يونيو الماضي، بأكثر من التوقعات.
وذكرت الوزارة أن الطلب على السلع المعمرة ارتفع خلال الشهر الماضي 4.7 في المائة، بعد ارتفاع 2 في المائة خلال مايو الماضي، وفقا للبيانات المعدلة، في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاع الطلب 1 في المائة خلال الشهر الماضي بعد ارتفاعه 1.8 في المائة خلال الشهر السابق، وفقا للبيانات الأولية.
إلى ذلك، شهدت إيرادات وأرباح شركة النفط والغاز الإيطالية العملاقة إيني انخفاضا في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وأعلنت “إيني” انخفاض صافي أرباحها في الربع الثاني 92 في المائة لتصل إلى 294 مليون يورو (322 مليون دولار) مقارنة بـ 3.82 مليار يورو في العام السابق.
ووصلت ربحية السهم إلى 0.08 يورو، مقارنة بـ 1.07 يورو في العام السابق، وبلغ صافي الأرباح المعدلة لحملة أسهم “إيني” 1.94 مليار يورو، مقارنة بـ 3.81 مليار يورو العام السابق.
وانخفضت الأرباح المعدلة لكل سهم إلى 0.57 يورو، مقارنة بـ 1.07 يورو في العام السابق.
وتراجعت الأرباح المعدلة قبل احتساب الضريبة إلى 3.7 مليار يورو بنسبة 41 في المائة وتراجعت أرباح التشغيل المعدلة بنسبة 42 في المائة إلى 3.38 مليار يورو.
كما تراجعت أرباح التشغيل في الربع الثاني 38 في المائة لتصل إلى 19.59 مليار يورو، مقارنة بـ 31.56 مليار يورو في العام السابق.
وسجلت شركة أو.إم.في أرباحا أساسية أقل من المتوقع خلال الربع الثاني من 2023 بفعل تراجع المساهمات من جميع أقسام الشركة، فيما تتوقع انخفاض أسعار النفط والغاز.
وقالت الشركة النمساوية لإنتاج وتسويق النفط والغاز وتقديم الحلول الكيميائية إن أرباح التشغيل، دون التأثيرات الاستثنائية، التي تحدث مرة واحدة والمعدلة بحسب التكلفة الحالية للتوريد، بلغت 1.18 مليار يورو (1.29 مليار دولار) خلال الفترة من أبريل إلى يونيو، بانخفاض 60 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وكان محللون قد توقعوا أن تبلغ أرباح التشغيل تلك 1.27 مليار يورو، بحسب توافق في الآراء أعلنته الشركة. وتراجعت إيرادات المبيعات في الربع الثاني 39 في المائة على أساس سنوي إلى 8.98 مليار يورو.
وتستكشف أو.إم.في وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) دمج كيانين مملوكين لهما لإنشاء عملاق للكيماويات بمبيعات سنوية مجمعة تزيد قيمتها على 20 مليار دولار.
وخفضت الشركة توقعاتها لمتوسط ​​سعر خام برنت هذا العام إلى 75-80 دولارا للبرميل، من توقعات سابقة تجاوزت 80 دولارا.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى