النفط يتراجع بفعل زيادة في المخزونات الأمريكية

تراجع مخزونات البنزين بمقدار 1.2 مليون برميل

تراجعت أسعار النفط أمس بعد أن أظهرت بيانات حكومية زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأمريكية، لكن الأسعار تبقى قرب أعلى مستوياتها في حوالي خمسة أشهر بدعم من تخفيضات الانتاج التي تقودها أوبك وعقوبات على إيران تلقي بظلالها على آفاق الإمدادات.

ووفقا لرويترز أنهت عقود خام برنت جلسة التداول منخفضة ستة سنتات لتبلغ عند التسوية 69.31 دولار للبرميل. وعند أعلى مستوى لها في الجلسة وصلت عقو خام القياس العالمي إلى 69.96 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ الثاني عشر من نوفمبر تشرين الثاني عندما جرى تداولها فوق 70 دولارا للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط 12 سنتا لتسجل عند التسوية 62.46 دولار للبرميل بعد أن قفزت لفترة وجيزة إلى 62.99 دولار وهو أعلى مستوى منذ السابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة قفزت 7.2 مليون برميل الأسبوع الماضي مع ارتفاع صافي الواردات ووصول الانتاج إلى مستوى قياسي جديد وتراجع معدلات التشغيل في مصافي التكرير. وكان محللون قد توقعوا انخفاضا قدره 425 ألف برميل.

وتلقى عقود النفط دعما من مساعي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء لها مثل روسيا لخفض انتاج الخام بحوالي 1.2 مليون برميل يوميا هذا العام.

وأظهر مسح لرويترز هذا الأسبوع أن الإمدادات من دول أوبك سجلت في مارس آذار أدنى مستوى في أربع سنوات.