عالمي

النفط يتحول للانخفاض بعد بيانات ضعيفة عن التجارة الصينية

[ad_1]

نفط

نفط

تحولت أسعار النفط للتراجع الثلاثاء بعدما أظهرت بيانات أن واردات وصادرات الصين انخفضت بقدر أكبر مما كان متوقعا في يوليو في مؤشر آخر على ضعف النمو في أكبر مستورد للنفط في العالم، لكن الخسائر كانت محدودة بسبب شح الإمدادات المتوقع.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 29 سنتا أو 0.34 بالمئة إلى 85.05 دولار للبرميل بحلول الساعة 0641 بتوقيت غرينتش، في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 25 سنتا أو 0.31 بالمئة إلى 81.69 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات، الثلاثاء، انخفاض واردات الصين من النفط الخام 18.8 بالمئة على أساس شهري في يوليو مسجلة أدنى مستوياتها منذ يناير.

وبحسب بيانات الإدارة العامة للجمارك فإن إجمالي شحنات النفط الخام الواردة إلى الصين بلغ 43.69 مليون طن في يوليو بما يعادل 10.29 مليون برميل يوميا.

كما أظهرت بيانات الجمارك أن صادرات الصين تراجعت 14.5 بالمئة على أساس سنوي في يوليو، فيما تقلصت الواردات 12.4 بالمئة، وذلك في أسوأ أداء لصادرات ثاني أكبر اقتصاد في العالم منذ فبراير 2020.

وعلى الرغم من البيانات الضعيفة، لا يزال بعض المحللين يشعرون بالتفاؤل إزاء الطلب على الوقود في الصين في الفترة من أغسطس إلى أوائل أكتوبر في ظل ارتفاع معدلات تكرير النفط.

وعلى صعيد الإمدادات، قالت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم إنها ستمدد خفضا طوعيا لإنتاج النفط بمليون برميل يوميا لشهر آخر ليشمل سبتمبر، مضيفة أنها قد تمدد الخفض إلى ما بعد ذلك أو إجراء خفض أكبر للإنتاج بعد سبتمبر.

وقالت روسيا أيضا إنها ستخفض صادراتها النفطية 300 ألف برميل يوميا في سبتمبر.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى