النفط يتجه لتسجيل رقم قياسي هو الأول منذ 2009

على الرغم من تراجع أسعار النفط، اليوم الجمعة، بنسبة 1%، والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، فإنها تتجه لتحقيق أكبر مكاسبها السنوية منذ 12 عاما.
وذكرت وكالة رويترز، صباح اليوم الجمعة، أن أسعار النفط تتجه إلى تسجيل رقم قياسي جديد، مدفوعة بالتعافي الاقتصادي العالمي من الركود الذي ساد لفترة بسبب كورونا، ففي اليوم الأخير من 2021، تتجه العقود الآجلة لخام برنت لإنهاء العام على زيادة 53%.
والعقود الآجلة للخام الأمريكي في طريقها لتحقيق ارتفاع بنسبة 57%، وهو أقوى أداء لعقود الخامين القياسيين منذ العام 2009 عندما صعدت الأسعار بأكثر من 70%.
ونقلت الوكالة على لسان كريج جيمس، كبير الاقتصاديين في كومسك، أنه “مر علينا دلتا وأوميكرون وجميع أنواع الإغلاق وقيود السفر، لكن الطلب على النفط ظل قويا بعض الشيء. يمكنك إرجاع ذلك إلى تأثيرات التحفيز الذي يدعم الطلب وإلى القيود المفروضة على الإمدادات”.
وتوقفت أسعار النفط، الجمعة، عن الزيادة بعد ارتفاعها لعدة أيام متتالية، في ظل زيادة الإصابات بفيروس كورونا وارتفاعها إلى مستويات عالية عالميا، من أقصى الشرق إلى الغرب، وهو ما تؤججه السلالة المتحورة الجديدة من كورونا “أوميكرون”.