عالمي

النفط يتجه لتحقيق أطول سلسلة مكاسب أسبوعية في 2023

[ad_1]

منصة لاستخراج النفط في أميركا

منصة لاستخراج النفط في أميركا

ارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي، الجمعة، وتتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية للمرة السادسة على التوالي بعدما تعهدت السعودية وروسيا بخفض الإنتاج حتى نهاية الشهر المقبل.

وارتفعت العقود الآجلة لمزيج برنت تسليم أكتوبر 30 سنتا، أي ما يعادل 0.4 بالمئة، إلى 85.44 دولار للبرميل بحلول الساعة 0042 بتوقيت غرينتش.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم سبتمبر 36 سنتا، أو 0.4 بالمئة، 81.90 دولار للبرميل.

واسترد برنت أمس الخميس خسائره التي بلغت اثنين بالمئة في جلسة الأربعاء مما يجعل العقود الآجلة في طريقها لتحقيق زيادة أسبوعية نسبتها 0.4 بالمئة بينما من المنتظر أن ينهي خام غرب تكساس الوسيط الأسبوع مرتفعا 1.4 بالمئة بعد تراجع مخزونات النفط الخام الأميركية بأكبر قدر على الإطلاق، الأربعاء.

ويتجه خاما القياس لتحقيق مكاسب للأسبوع السادس على التوالي في أطول سلسلة مكاسب لهما هذا العام.

وقالت السعودية في بيان، الخميس، إنها ستمدد خفضا طوعيا لإنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميا لمدة شهر آخر في سبتمبر. وجاء الإعلان في اليوم السابق لاجتماع مقرر لوزراء تحالف أوبك+ الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها بما في ذلك روسيا.

واستبعدت مصادر لوكالة رويترز أن تجري لجنة المتابعة الوزارية المشتركة لتحالف أوبك+ أي تعديلات على سياسة إنتاج النفط العامة خلال اجتماعها اليوم الجمعة. لكن تعهد السعودية بالإضافة إلى تصريحات من نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك قال فيها إن روسيا ستخفض صادراتها من النفط بمقدار 300 ألف برميل يوميا في سبتمبر أثارت مخاوف بشان الإمدادات ودعمت الأسعار.

ووافق تحالف أوبك+ على صفقة عامة للحد من الإمدادات حتى عام 2024 في اجتماعه بشأن سياسة الإنتاج في يونيو وفي نفس الوقت تعهدت السعودية طواعية بمزيد من خفض الإنتاج في يوليو ثم مددت الخفض في أغسطس.

وبعد قرار المملكة، قال جون كيربي المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع المنتجين والمستهلكين لضمان أن تدعم سوق الطاقة النمو.

والولايات المتحدة هي أكبر منتج للنفط الخام في العالم بينما تحتل السعودية وروسيا المركزين الثاني والثالث.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى