النفط الأمريكي يقفز إلى 10.96 مليون برميل يومياً في يوليو

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقرير شهري أول أمس الجمعة إن انتاج النفط الخام في الولايات المتحدة زاد بمقدار 269 ألف برميل يوميا في يوليو/‏ تموز إلى 10.964 مليون برميل يومياً وهو مستوى قياسي بفضل قفزة في الانتاج في تكساس ونورث داكوتا.
وعدلت الوكالة الحكومية رقمها للانتاج لشهر يونيو/‏ حزيران بالرفع بشكل طفيف إلى 10.695 مليون برميل يوميا.
وقفز إنتاج الخام الأمريكي بفضل طفرة في النفط الصخري وهو ينافس الآن روسيا والسعودية أكبر المنتجين في العالم.

وارتفع إنتاج النفط في تكساس إلى مستوى قياسي بلغ 4.47 مليون برميل يوميا، وسجل الانتاج في نورث داكوتا أيضا مستوى قياسيا بصعوده 41 ألف برميل يوميا إلى 1.26 مليون برميل يوميا.

وأظهرت بيانات إدارة المعلومات أن إجمالي الطلب على النفط في الولايات المتحدة ارتفع ثلاثة بالمئة في يوليو/‏ تموز مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، مدفوعا بطلب قوي على نواتج التقطير.
وقفز الطلب على نواتج التقطير 6.8 بالمئة، أو 251 ألف برميل يومياً، على أساس سنوي في يوليو/‏ تموز، بينما زاد الطلب على البنزين 0.7 بالمئة، أو 67 ألف برميل يوميا.
ومن ناحية أخرى، أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة سجل أعلى مستوى على الإطلاق عند 92.7 مليار قدم مكعبة يومياً في يوليو/‏ تموز، متجاوزا المستوى القياسي السابق المسجل في يونيو/‏ حزيران البالغ 90.9 مليار قدم مكعبة يوميا.
إلى ذلك، فالت بيكر هيوز: خفضت شركات الطاقة الأمريكية عدد الحفارات النفطية النشطة للأسبوع الثاني على التوالي في ظل ركود أعمال الحفر الجديدة في الربع الثالث من العام ومع تسجيل أقل زيادة فصلية في عدد الحفارات منذ عام 2017 بسبب اختناقات في خطوط الأنابيب في أكبر حقل نفطي في الولايات المتحدة.
وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة أول أمس الجمعة في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الحفر خفضت عدد الحفارات النفطية العاملة بواقع ثلاثة في الأسبوع المنتهي في 28 سبتمبر/‏ أيلول ليصل العدد الإجمالي إلى 863.
وفي الربع الثالث من العام، فإن الزيادة في عدد الحفارات النفطية البالغة خمسة حفارات هي الأصغر منذ قلصت شركات الحفر عدد الحفارات بواقع ثلاثة في الربع الأخير من 2017. وأضافت الشركات 50 حفارا في الربع الأول و61 حفارا في الربع الثاني من 2018.
في الوقت ذاته، زاد عدد منصات الحفر النفطية بواقع منصة واحدة في سبتمبر/‏ أيلول وهي نفس الزيادة المسجلة في أغسطس/‏ آب.
ومن المتوقع أن يرتفع إنتاج بيرميان، وهو أكبر حقل للنفط الصخري في الولايات المتحدة، بأبطأ وتيرة في عامين إلى 3.5 مليون برميل يوميا في أكتوبر/‏ تشرين الأول، وهو ما يقل على نحو طفيف عن إنتاج إيران ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
وإجمالا، زاد إنتاج النفط الأمريكي إلى مستوى قياسي عند حوالي 11 مليون برميل يوميا في يوليو/‏ تموز وفقاً لبيانات اتحادية، لينافس إنتاج روسيا والسعودية وهما أكبر المنتجين في العالم.