الندوة الكويتية اليابانية تبحث التطورات فى الصناعات النفطية

عقد مركز أبحاث البترول التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية الندوة الكويتية اليابانية المشتركة الثامنة عشر بعنوان “التطورات في الصناعات النفطية ” في الفترة من 5- 6 فبراير 2018. والتي نظمها كل من “مركز أبحاث البترول ” التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية ، وشركة البترول الوطنية الكويتية ، ومركز التعاون الياباني للبترول ، ومعهد البترول الياباني.

وتكونت الندوة من محاضرة رئيسية من الكويت بعنوان ” دور النفط الخام ومميزاته في مستقبل صناعة تكرير البترول ” و محاضرة رئيسية ثانية من اليابان بعنوان ” التطورات في تحليل الخواص الحمضية للزيولايت ” ، بالإضافة إلى 21 محاضرة علمية ، تم خلالها مناقشات بناءة بين المشاركين وذلك من أجل تعزيز الإثراء العلمي للندوة وتبادل الخبرات ،وتخلل البرنامج مناقشة مشكلة التآكل التي تتعرض لها مصافي شركة البترول الوطنية الكويتية وذلك بتقديم الحلول لتقليلها ، وتكنولوجيا فصل الأغشية والمواد الحفازة و تكنولوجيا الوقود النظيف ذو محتوى كبريت منخفض جدا من البنزين والديزل.

افتتحت الندوة الدكتورة سميرة السيد عمر  المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، حيث رحبت بالمدعوين والمشاركين في الندوة من دولة اليابان والكويت ، وأشارت خلال الافتتاحية إلى أن هذا اللقاء السنوي يعكس إستراتيجية المعهد ودوره كهيئة 3 / 5 حكومية رائدة تهتم بالبحث العلمي والعلوم التطبيقية. كما تحدثت عن العلاقة الوثيقة بين المعهد والقطاع النفطي ممثلاً بـ “مؤسسة البترول الكويتية” و ” شركة البترول الوطنية الكويتية” و “شركة نفط الكويت” والذي برز من خلال نجاح العديد من المشاريع البحثية بدءاً من إنتاج النفط وعمليات التكرير المختلفة ومشاكل التآكل ، والقضايا البيئية والوقود النظيف.

وأشادت الدكتورة سميرة السيد عمر بدور الحكومة اليابانية على دعمها المستمر والتعاون الوثيق بين دولة الكويت واليابان في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وتتمثل أوجه التعاون في أنشطة مختلفة مثل المشاركة في مشاريع بحثية مشتركة تهدف إلى تطوير حلول للمشاكل التي يواجهها القطاع النفطي في الكويت، واستضافة العلماء اليابانيين في المعهد ومركز أبحاث البترول بشكل خاص ، وتوفير فرص لتدريب موظفي المعهد في المؤسسات البحثية اليابانية ، والاستفادة من اللقاءات العلمية لتبادل الآراء ، ومناقشة القضايا الهامة التي تؤثر على صناعة تكرير النفط.

كما أكدت على أن هذه الأنشطة المشتركة مع الجانب الياباني تعود بالفائدة على شركات القطاع النفطي الكويتي وتساهم في تعزيز القدرات العلمية والتقنية لزملائنا في هذه الشركات وذلك لخدمة ودعم قطاع النفط في البلاد.

وقد وصلت علاقة المعهد مع القطاع النفطي إلى مستوى متقدم ، فالمشاركة الفعالة من القطاع النفطي ممثلا بمؤسسة البترول الكويتية وشركة نفط الكويت وشركة البترول الوطنية الكويتية انعكست على العمل في عدد من المشاريع البحثية المشتركة في جميع المراكز البحثية الأربعة في معهد الكويت للأبحاث العلمية.

كما ألقى السيد تاكاشي أشيكي- سعادة سفير اليابان لدى دولة الكويت – كلمة ذكر فيها أن اليابان تستورد أكثر من 86 % من احتياجها للنفط الخام من دول الشرق الأوسط ، كما تلعب الكويت كمورد رئيسي للنفط الخام دورا مهما في أمن الطاقة الياباني ، ولذلك فمن الضرورى تطوير التعاون البناء مع البلدان المنتجة للنفط فى الخليج.

وألقى السيد إيجي هيراوكا المدير التنفيذي لمركز التعاون الياباني للبترول – كلمة ذكر فيها أن هذه الندوة تعقد بشكل دورى منذ عام 1993 بهدف تبادل المعلومات والخبرات في مجال المواد الحفازة وتكنولوجيا عمليات التكرير.

ومن أهم أنشطتها تنمية الموارد البشرية والتعاون التقنى المشترك. وهذه الانشطة تعزز العلاقات الودية بين الدول المنتجة للغاز والنفط واليابان .وأفاد السيد/ هيراوكا أنهم استقبلوا 711 مشاركا من الكويت , وكذلك 40 باحث علمي من الكويت منذ 1995 ، كما ارسل اكثر من 195 خبيرا يابانيا للكويت . وبعدها ألقت الدكتورة / سعاد الرضوان – مديرة دائرة البحث والتكنولوجيا في شركة البترول الوطنية الكويتية – كلمةً اكدت فيها على التعاون البناء والمثمر بين شركة البترول الوطنية الكويتية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية ومركز التعاون الياباني للبترول ومعهد البترول الياباني.

ووضحت أن هذه الندوات أبرزت الابحاث المكثفة والتي ساهمت بشكل كبير بتطوير التكنولوجيا والنهوض بالصناعات البترولية. واستفادة مهندسي الشركة من البرامج التدريبية المكثفة التى اجراها خبراء من هذه المؤسسات البحثية العالمية .

وإن الريادة فى مجال الصناعة تتحقق بتحويل هذه التحديات الى فرص من خلال البحث العلمي وخصوصا في مجال تطوير المواد الحفازة وتكنولوجيا الوقود النظيف وتقليل التآكل والطاقة المتجددة. وأطلعت أنه تم انجاز 90 % من مشروع الوقود النظيف.

وأثنت أن من بين المشاريع المهمة التي أنجزت مشروع دراسة أنظمة المواد الحفازة للنفط الثقيل في وحدات التكرير النمطية وذلك لدراسة تأثير خلط النفط الثقيل في محطة تكرير الزور. وألقى البروفسور/ نانوبو كاتادا- رئيس الوفد الياباني من “المعهد الياباني للبترول” – كلمة أثنى فيها على التقدم والإنجازات التي تحققت نتيجة التعاون العلمي والتقني من خلال 5 / 5 المشاريع البحثية المشتركة ، وبرامج تبادل الخبرات والتدريب ، وعقد المؤتمرات في مجال تكرير النفط؛كما أشار إلى ان هذا التعاون ساهم ليس فقط بتطوير التكنولوجيا وإنما بتطوير الموارد البشرية فى صناعة البترول.