الملا: قطاع النفط المصري حقق نجاحات في البحث والاستكشاف والحفر رغم التحديات الكبيرة

عبدالله المملوك

توقع وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا أن تشهد الفترة المقبلة نموًا في الأنشطة النفطية مع تحسن مستويات أسعار النفط مما يمهد الطريق لزيادة الاستثمارات وتحقيق اكتشافات جديدة وزيادة الإنتاج.

وأضاف الملا خلال ترؤسه اجتماع الجمعية العامة لكل من شركتي خالدة وقارون عبر تقنية الڤيديو لاعتماد نتائج أعمال العام المالي 2020/2021- أن صناعة النفط العالمية شهدت تحديات كبيرة خلال العام الماضي نتيجة جائحة كورونا ما أثر على أسعار النفط العالمية.

وأشاد بالتعاون والتنسيق البناء والشراكة الإستراتيجية مع الشركاء الأجانب ومن ضمنهم شركة أباتشي العالمية والتي كان له أثر جيد في مواجهة التحديات التي فرضتها الجائحة.

وأكد الملا أن العام الماضي شهد تحقيق قطاع النفط المصري عدة نجاحات في مجالات البحث والاستكشاف والحفر والتنمية رغم التحديات الكبيرة التي فرضتها الجائحة.

وأوضح أنه خلال الفترة القادمة سيتم تنفيذ برامج مكثفة لعمليات البحث والاستكشاف خاصة في منطقة الصحراء الغربية في ضوء النتائج المتميزة لبرامج المسح السيزمي.

وطالب الملا الشركات النفطية بضرورة الالتزام بالجداول الزمنية لأنشطة الحفر والبحث والاستكشاف بهدف زيادة الإنتاج في ظل التحسن الملحوظ على المستوى العالمي في مناخ العمل النفطي.

من جانبه، قال رئيس شركة قارون أشرف عبد الجواد إن شركته استمرت في تنفيذ برنامج تحسين إنتاجية الآبار بأحدث الطرق لمعالجة الآبار المتقادمة واستخدام أحدث التصميمات وتطبيق أعلى معايير التشغيل للحفاظ على عمر الآبار وتحقيق أقصى إنتاجية.

وأشار إلى معدل إنتاج الشركة وصل إلى 23 ألف برميل يوميًا بإجمالي استثمارات 127 مليون دولار.

وأضاف أن الشركة نجحت في تحقيق وفر يبلغ نحو 9.4 مليون دولار من خلال ترشيد النفقات والاستخدام الأمثل لموارد الشركة.

كما استعرض رئيس شركة خالدة سعيد عبد المنعم أهم نتائج الأعمال خلال العام الماضي، مؤكدًا نجاح الشركة في تحقيق 4 اكتشافات نفطية بإجمالي احتياطيات مؤكدة تقدر بنحو 21 مليون برميل من النفط المكافئ.

وأوضح أن إجمالي استثمارات الشركة بلغ 594 مليون دولار ووصل متوسط الإنتاج اليومي نحو 615 مليون قدم مكعبة من الغاز ونحو 115 ألف برميل من النفط الخام والمكثفات ومايقارب ألف برميل بوتاجاز “غاز النفط المسال”.