المكسيك تخطط لوقف صادراتها من النفط الخام بحلول عام 2023

تخطط المكسيك لوقف صادراتها من النفط الخام بحلول عام 2023، في إطار استراتيجية تستهدف الوصول إلى الاكتفاء الذاتي في سوق الوقود المحلي.

وقال “أوكتافيو روميرو” الرئيس التنفيذي لشركة “بيتروليوس ميكسيكانوس” النفطية المملوكة للدولة خلال مؤتمر صحفي، اليوم (الثلاثاء)؛ إن الشركة التي تحمل اسم “بيميكس” ستخفض صادراتها من النفط إلى 435 ألف برميل يومياً في عام 2022، قبل أن توقف المبيعات إلى العملاء في الخارج بحلول العام التالي، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبرج”.

وتعتبر هذه الخطة جزءاً من حملة الرئيس المكسيكي “أندريس مانويل لوبيز” لزيادة الإنتاج المحلي للوقود بدلًا من إرسال النفط إلى الخارج واستيراد المنتجات المكررة باهظة الثمن مثل البنزين والديزل.

وتشتري المكسيك حالياً الجزء الأكبر من الوقود الذي تستهلكه من مصافي التكرير في الولايات المتحدة.

وفي حال تحقيق تعهد “بيميكس”، فإنه سيكون بمثابة انسحاب لأحد أبرز اللاعبين في سوق النفط الدولية في العقود الأخيرة، حيث صدرت الشركة المكسيكية ما يقرب من 1.9 مليون برميل يومياً في الذروة المسجلة في عام 2004.