المصرية للتكرير تبدأ الإنتاج الفعلى باستثمارات 3.7 مليار دولار

كشف مصدر مطلع بالهيئة العامة للبترول، إن الإنتاج الفعلى من مشروع مجمع الشركة المصرية للتكرير، بمنطقة بمسطرد سيبدأ خلال الربع الثانى من العام المقبل، بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 4.2 مليون طن من المنتجات البترولية.

وأضاف أنه تم الانتهاء من تنفيذ الأعمال الإنشائية بالمشروع، ومن المقرر أن يبدأ التشغيل التجريبى للمشروع قبل نهاية العام الجارى.

وأشار المصدر إلى أن استثمارات مشروع مجمع الشركة المصرية للتكرير بمنطقة مسطرد تبلغ نحو 3.7 مليار دولار، تساهم فيها عدة جهات على رأسهم الهيئة العامة للبترول بنسبة 23.8٪، وشركة القلعة بنسبة 18.8%، كما يساهم فى المشروع مجموعة من أبرز مؤسسات التمويل الدولية مثل مؤسسة التمويل الدولية IFC تساهم بمبلغ 85 مليون دولار بما يمثل حصة 6.4%، والمؤسسة الهولندية للتنمية FMO تساهم بمبلغ 29 مليون دولار،بما يمثل حصة 2.2%، ومؤسسة الاستثمار الألمانية DEG تساهم بمبلغ 26 مليون دولار بما يمثل حصة 2%، وصندوق إنفراميد الذى يعد أكبر كيان استثمارى متخصص فى مشروعات البنية الأساسية بمنطقة البحر المتوسط يساهم بمبلغ 100 مليون دولار بما يمثل حصة 7.5% .

ويبلغ إجمالى الطاقة الانـتـاجـيـة للمشروع حـوالـى 4.2 مليون طن من المنتجات البترولية، تشمل 2.3 مليون طن من وقود السولار المطابق لمواصفات الجودة الأوروبية Euro V – بما يتجاوز 50% من واردات السولار فى الوقت الحالى – و600 ألف طن من وقود النفاثات، وذلك باستخدام مدخلات إنتاج مثل المازوت منخفض القيمة.

ويوفر المشروع أكثر من 300 مليون دولار سنويًا على خزانة الدولة بشكل مباشر، وفقًا لتقديرات الهيئة العامة للبترول، من خلال توفير مصروفات النقل والتأمين والفاقد من عمليات الشحن، فضلاً عن تحقيق إيرادات إضافية من رسوم التخزين والتكرير، والتى تسددها الشركة المصرية للتكرير إلى شركات الهيئة المصرية العامة للبترول