المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى وزراء المال والاقتصاد العرب يعقد دورته العادية (106) عن بُعد

عقد اليوم اجتماع الدورة العادية (106) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى وزراء المال والاقتصاد العرب (عن بُعد) عبر الاتصال المرئي، حيث ترأس معالي وزير المالية السيد/ براك علي الشيتان اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وبمشاركة معالي الوزراء العرب المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي، والأمين العام لجامعة الدول العربية ومدراء عامي مؤسسات العمل العربي الاقتصادي المشترك، والمدير التنفيذي لبرنامج الاغذية العالمي.

وفي كلمة له خلال افتتاح الاجتماع قال معالي وزير المالية السيد/ براك الشيتان “إن توقيت أعمال الدورة 106 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي يأتي في ظل ظروف استثنائية صعبة نتيجة لتداعيات انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، والذي أدى إلى بث الذعر على نطاق عالمي، وألقى بظلاله على الوضع الاقتصادي العالمي مؤدياً صدمة غير اعتيادية أنهكت العالم منذ أكثر من 6 شهور، وتنامي القلق من مخاطر التفشي السريع لهذا الوباء وتزايد أعداد المصابين وحالات الوفاة”

واستكمل قائلاً “اننا نأمل أن ترى مشاريع القرارات المدرجة على جدول أعمالنا النور بما يحقق تطلعات الشعوب العربية، ومن أهمها إعداد الملف الاقتصادي والاجتماعي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة العربية (31)، ومناقشة جهود الامانة العامة بالتعاون مع الشركاء في مواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا كوفيد 19، والعمل على أهمية تحقيق مبادرة الأمن الغذائي العربي في ظل التحديات الماثلة والتي تفاقمت بالجائحة”

وتم خلال الاجتماع استعراض واعتماد توصيات المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى كبار المسؤولين والذي عقد يوم الأربعاء الموافق 2 سبتمبر 2020، كما بحث المجلس العديد من موضوعات العمل الاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك، وفي مقدمتها تقرير الأمين العام لجامعة الدول العربية حول متابعة تنفيذ قرارات الدورة (105) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي ونشاط القطاع الاقتصادي والاجتماعي بالأمانة العامة بين دورتي (105) و(106) والإجراءات المتخذة لتنفيذ قرارات المجلس بهذا الشأن.

كما تم خلال الاجتماع بحث إعداد الملف الاقتصادي والاجتماعي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة العربية في دورته العادية (31)، ومناقشة جهود الامانة العامة بالتعاون مع الشركاء في مواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19)، ومبادرة تحقيق الأمن الغذائي العربي في ظل التحديات الماثلة والتي تفاقمت بجائحة فيروس كورونا.

هذا وقد ناقش المجلس الاقتصادي والاجتماعي في اجتماعه كارثة انفجار مرفأ بيروت وأثرها على اقتصاد الجمهورية اللبنانية، اضافة الى بحث الموضوعات الاقتصادية الدورية، ومن أهمها جهود دولة فلسطين في مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن جائحة كورونا، التقرير الاقتصادي العربي الموحد لعام 2020، والخطاب العربي الموحد لعام 2020.

يذكر بأن الوكيل المساعد لشؤون التخزين ونظم الشراء والوكيل المساعد للشؤون الاقتصادية بالانابة السيد/ عبدالمحسن سعود الطيار قد ترأس (الوفد الكويتي) المشارك في اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي بدورته 106 المنعقدة اليوم.

ومن الجدير بالذكر فان اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي بدورته 106 برئاسة دولة الكويت قد انطلقت بتاريخ 30 أغسطس 2020، وذلك لعرض ورفع نتائجها الى اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى وزراء المال والاقتصاد العرب المنعقد اليوم.