المانيا تعتزم استخراج 2.4 مليار طن من الفحم حتى عام 2040

تعتزم شركة الطاقة الألمانية “آر دبليو إي” إزالة 100 هكتار من أشجار الغابة، لاستخراج 2.4 مليار طن من الفحم حتى عام 2040، ويطالب النشطاء أيضا بالتخلي وبسرعة عن استخدام الفحم كمصدر للطاقة.

وقال رولف مارتين شميت رئيس شركة الطاقة الألمانية “آر.دبليو.إي”، التي استهدفها ناشطون بيئيون بسلسلة من المظاهرات بسبب خططها التعدينية لفحم الليجنيت في غابة هامباخ، إنه يتوقع المزيد من الدعم من الحكومة.
ومن المقرر أن تقدم لجنة فحم حكومية خطة نهاية العام لإنهاء استخدام الفحم في ألمانيا.
وبحسب “الألمانية”، أوضح ” شميت” أن هدف الحكومة بشأن وقف استخدام الوقود الأحفوري ينبغي ألا يتداخل مع حاجة الشركة الأكثر إلحاحا إلى توليد الكهرباء في محطات الطاقة القائمة التي تعمل بالفحم.
وأضاف شميت:”كنت أتوقع دعم الحكومة الاتحادية للفصل بشكل واضح بين مهمتها طويلة الأمد وبين عملياتنا قصيرة الأجل في ولاية شمال الراين فيستفاليا”.
وتقول الشركة إنها بحاجة بصورة عاجلة إلى إزالة أشجار في غابة هامباخ القريبة من كولونيا للتعدين عن الليجنيت “الفحم البني” لمحطات الطاقة التابعة لها، وإلا فإنها ستواجه عجزا.
وكان الناشطون قد احتلوا الغابة لمنع إزالتها وتدخلت الشرطة لإجلائهم، قبل عودتهم إليها من جديد بعدما أمرت محكمة بتعليق مؤقت لقطع الأشجار من أجل إتاحة وقت لنظر دعوى مقدمة من الاتحاد الألماني لحماية البيئة والطبيعة بشأن أنواع محمية من الخفافيش تعيش هناك.