المؤسسة الوطنية وشركة البريقة لتسويق النفط تطلقان قافلة شاحنات الوقود والغاز باتجاه الجنوب الليبي

اطلقت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط امس 108 شاحنة محملّة بقرابة 3.479 مليون لتر من بنزين السيارات، و 1.493 مليون لتر من وقود الديزل، إضافة إلى 5 شاحنات محمّلة بما يقارب 100 طن متري من غاز الطهي من مستودع مصراته النفطي باتجاه مستودع سبها بالجنوب الليبي،   كما ستقوم قوة حماية بمرافقة القافلة حفاظا على أمن وسلامة السائقين.

وتأتي هذه الخطوة في إطار المساعي الحثيثة والمستمرة للمؤسسة الوطنية للنفط لضمان وصول الوقود إلى جميع أهالي الجنوب بسهولة وبالأسعار الرسمية. حيث ستقوم شركة البريقة بتفريغ القافلة بمستودع سبها، ثم توزيع هذه الكميات على المحطّات عن طريق شركات التوزيع المختصّة وبالتنسيق مع عمداء البلديات و سيتم اعتماد سندات تسليم الوقود للمحطات من عمداء البلديات. 

كما تثني الشركة على كل الجهود المبذولة من قبل جميع الجهات الأمنية المشاركة، والتي تتمثل في المنطقة العسكرية الوسطى ومنطقة براك العسكرية ومنطقة سبها العسكرية ومنطقة الجفرة العسكرية، التي ستقوم بتأمين مسار شاحنات الوقود التابعة للجمعية التعاونية العربية لنقل النفط ومشتقاته، وذلك بالتنسيق مع عميد بلدية مصراته وعمداء بلديات الجنوب.

وعلق السيد عماد بن كورة، رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط، قائلاً:   ” سيتم ضبط عمليات توزيع المحروقات على المحطات بالتنسيق مع عمداء البلديات والمجالس البلدية، كما يتعيّن على العمداء والأجهزة الضبطية التابعة للبلديات مراقبة بيع هذه المحطات للمحروقات بالأسعار الرسمية وإبلاغ الشركة عن أي مخالفات تحدث في هذا الصدد، حتّى نتمكّن من ايقاف تزويد هذه المحطات بالمحروقات واتخاذ الاجراءات اللازمة ضدّها، خصوصا في حال ثبوت تورّطها في عمليات تهريب. ” وأضاف: ” هذة القافلة هي نتيجة عمل مضني استمر لعدة اشهر من التنسيق و تقريب وجهات النظر بين الجهات المشاركة وتعتزم شركة البريقة القيام بإمدادات بشكل متواصل ودوري، وذلك شريطة استمرار توفّر الظروف الأمنية المناسبة لنقل الوقود و التي كانت العائق الأساسي في الفترة الماضية”.

وستقوم شركة البريقة لتسويق النفط بنشر جداول الكميات المسلمة يوميا في صفحتها الرسمية على الفيس بوك وتدعو المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط كافة المواطنين إلى الإبلاغ عن أي مخالفات ترصد وعن المحطات المغلقة أو الغير ملتزمة بالسعر الرسمي، وذلك إمّا من خلال إعلام عمداء البلديات مباشرة أو عن طريق التواصل مع الصفحة الرسمية لشركة البريقة على موقع الفيسبوك.