المؤسسة الوطنية الليبية تعلن إعادة فتح حقول السارة النفطى

أعادت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية امس اقتتاح حقول السارة النفطية في شرق البلاد،والذى اغلق منذ نوفمبر الماضى وكان ينتج  ما يزيد على 50 ألف برميل يوميا من الخام  .

وبحسب رويترز ذكر مصدر مطلع أنه تم بدء ضخ الخام من بئرين يوم الأحد ومن المتوقع أن يصل الإنتاج إلى نحو 55 ألف برميل يوميا يوم الاثنين.

 وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان إن بلدية واحة اجخرة قررت إعادة فتح الحقول تحت ضغوط من المؤسسة ومكتب النائب العام.

وتقع الحقول في منطقة امتياز تخص شركة فنترسهال الألمانية، التي تلقي عليها المؤسسة الوطنية للنفط باللوم في الإغلاق الذي وصفته بأنه غير مصرح به.

وقالت المؤسسة إن الإغلاق كلف ليبيا ما يزيد على 281 مليون دولار، ووصفت قرار إعادة فتح حقول السارة بأنه ”انتكاسة محرجة“ للمؤسسة الموازية التي تتخذ من شرق البلاد مقرا لها، والتي حاولت لسنوات السيطرة على إنتاج النفط الليبي ومبيعاته.

ونقل بيان المؤسسة الوطنية للنفط عن مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة قوله ”يشكل إعادة الإنتاج انتكاسة محرجة بالنسبة للمؤسسة الموازية ولحملتها التي تهدف إلى إغلاق الإنتاج الليبي في منطقة الواحات وخارجها“.

وأضاف صنع الله ”سيواصل النائب العام التحقيق في هذه الجريمة، وينبغي أن يدرك مرتكبو الجرائم والآخرون الذين يفكرون في استخدام هذا التكتيك أن إغلاق المنشآت والعمليات النفطية هي جريمة خطيرة وجدية لا تسقط بالتقادم“.