الكويت وقطر تحتاجان لأقل سعر برميل نفط… لتوازن ميزانياتهما

شارت صحيفة «وول ستريت جورنال» إلى أن الكويت وقطر تحتاجان إلى أقل سعر برميل نفط من بين دول منظمة «أوبك» لتحقيق التوازن في ميزانياتهما خلال العام الحالي، مبينة أنه وفقاً للأسعار الحالية التي وصلت إلى 58 دولاراً للبرميل يوم الجمعة قبل الماضية، تكون الكويت وقطر والعراق المنتجين الرئيسيين الوحيدين في المنظمة القادرين على موازنة ميزانياتهم.
وذكرت الصحيفة نقلاً عن بيانات صندوق النقد الدولي، أن الكويت بحاجة إلى 48 دولاراً للوصول إلى نقطة التعادل، في حين أن قطر تستطيع موازنة ميزانيتها بسعر برميل نفط بنحو 47 دولاراً.
وأفادت بأن العراق يتطلب 55 دولاراً للبرميل لتحقيق نقطة التعادل، بينما تحتاج السعودية إلى 88 دولاراً والإمارات إلى 71 دولاراً، وعمان 77، والبحرين 111 دولاراً، وليبيا إلى 114 دولاراً.
ولفتت «وول ستريت جورنال» إلى أنه ومع انخفاض أسعارالنفط الخام بمقدارالثلث تقريباً في أقل من شهرين، يقول المسؤولون في العديد من دول «أوبك» إن الحاجة إلى اتخاذ إجراء جماعي لوقف هبوط أسعارالنفط تفوق مخاطرغضب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اتهمهم علانية بالتآمر لإبقاء الأسعار مرتفعة.
وقالت كبيرة إستراتيجيي السلع في بنك «RBC» الكندي، هيليما كروفت «من مصلحتهم الاقتصادية أن يخفضوا الإنتاج».
وقبل أن يتراجع سعرالنفط العالمي إلى ما يقارب 60 دولاراً للبرميل، عمد ترامب إلى إقناع «أوبك» وحلفائها بعدم اتخاذ أي إجراءات لوقف تراجع الأسعار، لكن الأسعار الحالية بالنسبة للعديد من دول «أوبك»، أصبحت غير كافية بل هي أقل بكثير مما تحتاجه لتحقيق التوازن في ميزانياتها.
وستثقل هذه المخاوف كاهل مسؤولي «أوبك» لأنها تحدد مسار التحالف العالمي لعام 2019 في اجتماع يعقد في فيينا الأسبوع المقبل.
وأشار أحد مسؤولي «أوبك» في الخليج، إلى أن منتجي النفط بحاجة إلى النظر في «كيفية تخفيف ضغط ترامب عليهم»، حيث قال «نحن بحاجة أيضاً إلى النظرلاقتصادياتنا والتأكد من أن الأسعار لن تنهار».