الكويت تفوز برئاسة الاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات

الكويت تفوز برئاسة الاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات
الكويت تفوز برئاسة الاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات

أعلن الأمين العام للاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات الكيميائي عماد حمدي اليوم الثلاثاء فوز الكويت برئاسة الاتحاد بالتزكية مدة ثلاث سنوات.
جاء ذلك في كلمة لحمدي عقب انطلاق مؤتمر الاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات الذي ينظمه المجلس التنفيذي لاتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات في الكويت ويستمر ثلاثة أيام.
وأوضح ان الاتحاد يعمل على مدار الساعة لتحسين الظروف المعيشية لعمال الاتحاد والعمل على ضمان حياة كريمة لهم.
من جانبه قال رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات الكويتي محمد الهاجري إن استضافة الكويت لأعمال الاجتماع تعكس مدى أهمية الاتحاد الذي تأسس فى يناير 1961 بالقاهرة منوها بدور العمال فى تحقيق التنمية المستدامة بالدول العربية.
وأضاف الهاجري أنه فى ظل التحديات التى تمر بها الدول العربية يظهر دور العمال المحوري فى المساهمة فى نهضة الأمة العربية من خلال العمل الجاد مشددا على أن التنمية المستدامة فى الدول العربية لن تتحقق إلا من خلال المحافظة على حقوق العمال وتوفير حياة كريمة لهم.
وأشار إلى ضرورة فتح مصانع ومعامل تكرير وموانيء تصدير جديدة لتحويل المواد الخام الى صناعات حقيقية يتم الاستفادة منها في دولنا وكذلك لاستيعاب الطاقات الشبابية الهائلة وتحقيق وفورات مالية ضخمة لميزانيات دولنا العربية.
من جهته قال وزير القوى المعامله المصري محمد سعفان في كلمة مماثلة إن العمل النقابي العربي يشهد طفرة غير مسبوقة خاصة فى ظل التعاون والتفاهم القائم بين أقطاره.
وأكد سعفان أن الوطن العربي يمر حاليا بمجموعة من التحديات التي تستلزم من الكيانات العمالية الانتباه للتصدي لتلك التحديات الخطيرة وتجاوزها خاصة وأن الطبقة العمالية تمثل أكثر من ثلثي الأمة العربية.
وشدد على قدرة العمال العرب على مواجهة تلك التحديات والمخاطر التي تستهدف الأمة العربية من خلال تجنيبهم للخلافات والامور الشخصية والعمل على اعلاء مصالح الأوطان العربية العليا.
من جانبه أكد الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب غسان غصن في كلمة مماثلة إن الوطن العربي يواجه حاليا أزمات تعصف بأكثر من قطب عربي.
وأوضح أن الوحدة الإقتصادية بين الدول العربية لن تتحقق الا من خلال خلق بيئة عمل آمنة للعمال مؤكدا حرص الاتحاد على الدفاع عن حقوق العمال العرب ومصالحهم والعمل على تسهيل تنقل الأيدي العاملة العربية بين مختلف الدول العربية.