الكويت تستعد لإنشاء مصنع ثالث لتعبئة اسطوانات الغاز

قال المهندس أحمد البداح مدير فرع الغاز المسال بمصنع الشعيبة في شركة ناقلات النفط الكويتية  ان الشركة لديها خطة لإنشاء مصنع ثالث لتعبئة اسطوانات الغاز لافتا أنه يجري حاليا تحديد الموقع المناسب “لوجستيا” والتي تذهب الدراسات إلى أن يكون في منطقة كبد أو في منطقة داخلية.
وأوضح البداح في كلمته خلال الحلقة النقاشية التي نظمتها وزارة النفط  بعنوان (شركة ناقلات النفط الكويتية وتميزها عالميا) أن الهدف من انشاء المصنع الجديد هو تلبية الطلب المتزايد في السوق بنسبة نمو بلغت 3 في المئة سنويا لاسيما مع دخول مدن جديدة كالمطلاع ونمو عدد السكان.
وأكد أن الغاز المسال مدعوم كونه سلعة حيوية لا يمكن المساس بها مشيرا إلى أن الاستهلاك اليومي يصل إلى ما بين 600 و 700 طن من الغاز المسال لافتا إلى ان مصنعي أم العيش والشعيبة يقومان بتغطية حاجة البلاد الحالية والتي تصل إلى 15 مليون اسطوانة سنويا بواقع 40 في المئة لمصنع الشعيبة و60 في المئة لمصنع أم العيش.
من جهتها قالت مراقب العلاقات العامة ومراقب الاعلام البترولي بالإنابة ورئيس لجنة الثقافة البترولية بوزراة النفط الشيخة تماضر خالد الأحمد الصباح إن ما تقدمه شركة ناقلات النفط يمثل قيمة مضافة للكويت عبر تأمين عملياتها في النقل وفق أفضل الضوابط والرقابة الأمنية التي تدعم حماية الشحن بصورة امنة.
وأضافت أن الشركة تمثل الذراع الاستراتيجي لمؤسسة البترول الكويتية لنقل النفط الخام الكويتي والمنتجات البترولية المختلفة ما شجع مسؤولي الشركة على تطوير أعمالها بما يتلاءم مع اسم دولة الكويت اقليميا وعالميا.
وأشارت إلى أن مؤسسة البترول الكويتية تولي اهتماما كبيرا لدعم خطط واستراتيجيات (ناقلات النفط) بما فيها تحديث وتطوير أسطولها بما يلبي تطلعاتها لمواكبة التطورات والمستجدات العالمية الحديثة في قطاع النقل البحري للنفط الخام والمنتجات البترولية ما يعزز أداء الشركة مستقبلا