الكويت.. تأخر مناقصة تحديث محطة تعزيز الغاز 160

ذكرت مجلة ميد ان لجنة المشتريات في شركة نفط الكويت لم توافق بعد على طرح مناقصة عقد تحديث محطة تعزيز الغــاز 160 (BS-160)، وفقا لمصادر صناعية مطلعة قالت ان هذه اللجنة تعتبر إحدى أهم اللجان في شركة نفط الكويت.

وأضافت ميد ان توقعات قد سادت في وقت سابق بأن يتم طرح مناقصة مشروع التحديث في يونيو أو يوليو الماضيين، وحيث لم يتم ذلك بات من المتوقع ان تتم عملية الطرح في أغسطس الماضي او سبتمبر الجاري، غير ان عدم موافقة لجنة المشتريات يجعل من غير المحتمل طرح المناقصة قبل نهاية العام الحالي.

ونسبت المجلة الى أحد المصادر قوله: «ان من المفاجئ أن لجنة المشتريات بشركة نفط الكويت لم توافق بعد على هذا المشروع، حيث إنه واحد من العديد من المشاريع التي تشهد تأخيرات في الكويت في اللحظة التي تسبق طرح مناقصاتها».

ويشار الى ان طرح مناقصة المشروع سيتم باستخدام نموذج الهندسة والتوريد والبناء (EPC) بميزانية تقدر بنحو 270 مليون دولار.

وتقع محطة التعزيز 160 جنوب شرقي الكويت وتم بناؤها في الأصل مشتملة على قطاري ضغط متطابقين يعملان بمرحلة واحدة.

ومن المقرر ان تبلغ طاقة المعالجة لدى القطارين معا 500 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز الحامض، الذي يتم الحصول عليه من مراكز التجميع ذوات الأرقام 3 و4 و6 و7 و21. وسيضيف تحديث المحطة قطارا ثالثا إلى المجمع فضلا عن المرافق المرتبطة به.

تجدر الإشارة الى انه سبقت ترسية عقد EPC الأصلي لمحطة التعزيز BS-160 على شركة سايبيم الإيطالية في أبريل 2008، وبلغت قيمة العقد 676 مليون دولار، وقد تم إنجازه في أكتوبر 2011.

وشهد طرح مناقصة هذا المشروع تأخيرات سابقة وكان من المتوقع أصلا طرحها قبل نهاية 2018 الذي كان بطيئا نسبيا من حيث ترسيات العقود في قطاع النفط والغاز، ويؤكد ذلك ما تعرضت له معظم المشروعات من تأخير، ويعزو بعض المحللين ذلك إلى إجراء عملية إعادة هيكلة داخل القطاع.