الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة كيبيك تدرس مشاركة وانسحاب وتظلم الشركات المؤهلة لمجمع بتروكيماويات الزُّور

كتب – عبدالله المملوك
قالت مصادر نفطية مسؤولة أن الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك) تدرس عددا من الطلبات التي تقدمت بها مجموعة من المقاولين للمشاركة في مجمع بتروكيماويات الزور والخاص بإنشاء مشروع الأوليفينات الثالث والعطريات الثاني المتكامل مع مصفاة الزور، حيث تقدمت شركتان للمشاركة بالتعاون مع تحالفات عالمية، فيما طلبت شركتان الانسحاب من عملية التأهيل بالإضافة الى شركتين تقدمتا بتظلم من الاستبعاد.

وقالت المصادر وفقا لصحيفة الانباء الكويتية إن شركة كيبيك تستعد لحسم تلك المطالبات في غضون أسبوعين من الآن، بناء على التعلميات الصادرة الى الشركة من قبل الجهاز المركزي للمناقصات العامة.

و قالت المصادر إن شركتي فلور للاستشارات وسيد حميد بهبهاني وأولاده طلبتا الانسحاب من إجراءات التأهيل للمناقصة.

فيما طلبت شركة مركز العمر للتجارة العامة والمقاولات رغبتها في تغيير موكلها اس كيه اي سي وإضافة شريك مناسب شركة هيونداي كومبني ليمتد (اتش اي اس) للتحالف مع شركة بتروفاك، للمناقصة، وطلبت شركة لارسن آند توبرو ليمتد التأهيل ضمن المناقصة، كما طلبت شركة هيونداي للهندسة إعادة النظر بقرار تأهيلها في المناقصة، فيما طلبت شركة الصمود للتجهيزات البترولية إعادة النظر في تأهيلها، وذلك بعد استبعاد موكلها الشركة السنغافورية MARINE AND OFFSHORE MEPCOM والإفادة بعدم تقديم طلب انسحاب من أعمال التأهيل والرغبة في أن يتم تأهيلها للمشروع، إلى ذلك من المقرر ان تبحث شركة كيبك تظلم شركة الصين للمقاولات الهندسية وشركة Construction Archirodon من عدم إدراج التحالف من ضمن الشركات المؤهلة للمناقصة.

وتبلغ القيمة الإجمالية لمجمع بتروكيماويات الزور 10 مليارات دولار، وينقسم المشروع الى 3 مجموعات (حزم) رئيسية كالتالي، الحزمة الأولى: وحدة الجازولين – وحدة العطريات – وحدة مرافق الخدمات للمنطقة والمرافق الخارجية للوحدات، أما الحزمة الثانية فتحتوي على وحدة الأوليفينات – وحدة مرافق الخدمات والمرافق الخارجية للوحدات والبنية التحتية، أما المجموعة الثالثة فتشمل مرافق ميناء التصدير وتشمل خطوط الأنابيب الأرضية والبحرية وميناء التصدير.