الكويتية للاستثمار: الروبوتات قد تخلق ثروات هائلة في المستقبل

تنظم الشركة الكويتية للاستثمار- أول شركة استثماريــة بالكــويــت والمنطقة- ندوتها السنوية بالتعاون مع مجموعة «كاندريام» للاستثمار، تحت عنوان عصر الروبوتات وذلك الاثنين 27 نوفمبر 2017 بفندق فور سيزونزـ الكويت قاعة البدع.

وبهذه المناسبة، أوضح مساعد مدير أول الاستثمارات الخارجية بالشركة الكويتية للاستثمار عبدالله أبو القاسم في تصريح صحافي، اهتمام الشركة وتركيزها على مناقشة قطاع تكنولوجيا الروبوتات وذلك نظرا لما يشهده القطاع من نمو كبير خلال العامين الأخيرين، متوقعا أن تؤدي ثورة الروبوتات إلى خلق ثروات هائلة في المستقبل المنظور كما كان عليه الحال خلال الثورات الصناعية.

وأكد أبو القاسم حرص الكويتية للاستثمار على إطلاع مستثمريها ومساهميها وعملائها بالمستجدات التي تطرأ على المشهد الاقتصادي الإقليمي والعالمي، لاسيما القطاعـــات والأنشـطـــة الاستثمارية الناشئة والتي تتنامى سنويا أبرزها «تكنولوجيا الروبوتات»، حيث يؤكد الخبراء أهمية الاستثمار فيها لما تحققه من عوائد جيدة.

وقال إن الاستثمار في هذا القطاع مهم لأنه المستقبل على جميع الأصعدة والقطاعات المرتبطة بالإنسان، مضيفا مع استمرار التكنولوجيا الحديثة والروبوتات المتطورة في إحداث ثورة في عمليات التصنيع والتواصل، فإنها جاهزة لتغيير الطريقة التي نعيش بها وذلك بمساعدتنا في إجراء بعض الأعمال والوظائف التي سيتم الاستغناء عن جهود الإنسان بها، كما أنها بدأت باقتحام حياتنا الاجتماعية من جميع النواحي.

وأشار أبو القاسم إلى أن الندوة ستناقش خلال المحاضرة التي سيلقيها رئيس الأسهم التخصصية في مجموعة كاندريام للاستثمار، رودي فان دن إيندي، كيفية تأثير «التكنولوجيا المبتكرة» على حياتنا والعالم الذي نعرفه من حيث الصناعة إلى التكنولوجيا الاصطناعية والتعلم العميق الذي بدوره سوف يغير الواقع الافتراضي والطريقة التي نعيشها.