«الكهرباء» العراقية: من الصعب التخلي عن الغاز الإيراني

أكد وزير الكهرباء لؤي الخطيب ان العراق سيواجه صعوبة في توليد ما يكفي من الكهرباء إذا لم يواصل استخدام الغاز الإيراني لسنوات عدة. وقال الخطيب على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي ان (قضية الكهرباء أضحت شأنا سياسيا في العراق وسنواجه صعوبة جدية ان لم نواصل استخدام الغاز الايراني).

كما بحث الخطيب مع الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي أحمد الإبراهيم المفاوضات النهائية الخاصة باتفاقية إنشاء وتشغيل خطي الربط الكهربائي بين شبكة الربط الخليجي وشبكة كهرباء جنوب العراق.

وأكد الخطيب خلال خلال اللقاء ان (للمشروع اهمية في دعم أمن الطاقة في العراق وإيجاد خيارات ستراتيجية واقتصادية لتزويد الكهرباء إلى الشعب وجميع القطاعات)،مثمنا (جهود هيئة الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون في توطيد التعاون مع العراق). من جانبه ،اشار الإبراهيم الى (حرص مجلس إدارة الهيئة والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي على دعم المشروع وتنفيذه على أرض الواقع بأسرع وقت ممكن).

وتورد إيران غازا يكفي لتوليد 2500 ميكاوات فضلا عن تزويد العراق بإمدادات مباشرة من الكهرباء تبلغ نحو 1200 ميكاوات. ويقام في مدينة ابو ظبي معرض الطاقة الدولي بمشاركة العديد من الشركات الاماراتية والسعودية للاطلاع على مشاريع توليد الطاقة النظيفة من اشعة الشمس وتنقية المياه بأسلوب جديد ومختلف،وتستمر فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين بمشاركة 153 دولة و72 وزيراً و500 رئيس تنفيذي في أكبر تجمع دولي لمواجهة تحديات القطاع ورسم ملامح مستقبل الطاقة في العالم.

وقال وزير النفط ثامر الغضبان خلال المؤتمر أن (إنتاج العراق من النفط يبلغ 4.6 برميل يومياً)،ولفت الى ان (إنتاج العراق انخفض بمقدار 150 ألف برميل التزاما بقرارات أوبك).

وتابع انه (كان هناك ادراك في اجتماع اوبك السابق بأن ستة أشهر ربما لا تكون كافية لتقويم الخفض الذي طبق وأننا نحتاج لشهرين آخرين).