الكرملين يعرب عن ثقته في إطلاق مشروع «التيار الشمالي-2»

البرلمان الأوروبي يطالب بإيقاف مشروع خط أنابيب الغاز الروسي «التيار الشمالي-2»البرلمان الأوروبي يطالب بإيقاف مشروع خط أنابيب الغاز الروسي «التيار الشمالي-2»

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، بأن مشروع “التيار الشمالي-2” قد تم تنفيذه إلى حد كبير، معربا عن ثقة الكرملين في أنه سينجز وسيتم إطلاقه.
وقال بيسكوف، ردا على سؤال الصحفيين عما إذا كانت لدى الكرملين خطة عمل احتياطية في حال فرض عقوبات أميركية ضد “التيار الشمالي-2”: “”هذا مشروع دولي تشارك فيه مجموعة كاملة من الشركات العملاقة الدولية الكبرى. وتم تنفيذ المشروع إلى حد كبير، وتم توفير تمويل جزء كبير منه، وهو يسير بوتائر سريعة إلى حد ما. هذا المشروع لضمان أمن الطاقة في أوروبا، ويصب في مصلحة الشركات المصنعة الأوروبية، وخاصة ألمانيا، ولا يمت بصلة إلى السياسة”.
ولفت بيسكوف إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تحدث في أكثر من مناسبة عن إجراءات أميركية من هذا القبيل، مشيراً إلى أن “أي إجراءات تهدف إلى منع تنفيذ هذا المشروع ليست إلا مثالا واضحا للمنافسة غير نزيهة، التي كانت الولايات المتحدة تقوم بها منذ فترة طويلة، وهو أمر غير مقبول ليس فقط بالنسبة لنا ، ولكن أيضًا بالنسبة للعديد من الدول الأوروبية ودول الاتحاد الأوروبي، وهي أيضا ذكرت ذلك بشكل علني”.

وأعرب بيسكوف عن ثقته في أن مشروع “التيار الشمالي-2” سيتم إطلاقه، وقال: “تم بالفعل تنفيذ المشروع إلى حد كبير، ودعونا نقول ، هناك ثقة معينة في أنه سيتم اكتمال المشروع وسيتم إطلاقه لصالح المستهلكين الأوروبيين من الوقود الأزرق”.

وكانت وكالة “بلومبرغ” قد أفادت في وقت سابق، أن وزير الطاقة الأميركي، ريك بيري، أعلن أن واشنطن تخطط لفرض عقوبات ضد مشروع “النيار الشمالي-2” ، ومن المرتقب أن مجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس الأميركي، قد يقومان بإعداد مشروع قانون بشأن فرض قيود على الشركات المشاركة في هذا المشروع.

ويتضمن مشروع “التيار الشمالي-2” بناء خطين لأنابيب الغاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. ومن المخطط اكتمال بناء المشروع في عام 2019. ويمر خط أنابيب الغاز عبر المياه الإقليمية أو المناطق الاقتصادية الخالصة لروسيا وفنلندا والسويد والدنمارك وألمانيا. وينبغي الحصول على تصريح البناء فقط من الدنمارك