الفيضانات تحطم أنابيب نفط وغاز في إيران

إخلاء 70 قرية إيرانية في إقليم غني بالنفط بسبب الفيضانات
إخلاء 70 قرية إيرانية في إقليم غني بالنفط بسبب الفيضانات

قررت طهران إخلاء المزيد من القرى الإيرانية، الثلاثاء، بسبب الفيضانات التي تضرب البلاد منذ نحو أسبوعين، وتعد الأسوأ خلال السنوات العشر الماضية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الحكومة أصدرت توجيهات بإخلاء 70 قرية في إقليم خوزستان الغني بالنفط، جنوب غربي البلاد، بسبب خطر الفيضانات، حيث تقع القرى بالقرب من نهري دز وكرخه.

ولقي ما لا يقل عن 45 شخصا حتفهم خلال الأسبوعين الماضيين في فيضانات شمالي وجنوبي إيران، بعد سقوط أمطار بغزارة.

وقررت السلطات الإيرانية، الاثنين، إجلاء سكان مدن ضربتها الفيضانات غير المسبوقة غربي البلاد، فيما فاضت الأنهر والسدود وانقطعت الاتصالات في مناطق واسعة متضررة.

وأعلنت السلطات أعلى درجات الإنذار في محافظة لورستان، إذ بات الوضع في 4 أو 5 مدن “حرجا في شكل كامل”، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيرانية.

وفي خرم آباد وصلت المياه إلى ارتفاع 3 أمتار في بعض المناطق، وهناك تقارير من مناطق غمرتها المياه بشكل كامل وحوصر سكانها على أسطح المنازل.

وقررت السلطات في لورستان إجلاء السكان في عدد من المناطق، واستعانت بالجيش لإجبار رافضي تنفيذ القرار على التزامه، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ونشرت وسائل إعلام مشاهد لجسور مدمرة وأنابيب نفط وغاز محطمة من جراء الفيضانات.