الفلبين تتوقع سماح بكين لها باستئناف التنقيب عن الغاز في بحر الصين الجنوبي

قالت حكومة الفلبين اليوم إنها تتوقع أن تسمح الصين لبلادها “بشكل سلمي” باستئناف عمليات التنقيب عن النفط والغاز في منطقة بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها بعد رفع الحظر عن التنقيب هناك.

وقال وزير الطاقة الفلبيني، ألفونسو كوسي في مؤتمر صحفي:” أنا متأكد من أن الصين ستحترم قرارنا” وفقا لـ “الألمانية”.

ويأتي تصريح كوسي بعد يوم من إعلان الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي رفع الحظر عن عمليات التنقيب الذي فرضه سلفه في عام 2013 على خلفية تعرض عدد من السفن الفلبينية لمضايقات من سفن صينية.

وفي مستهل إعلانه عن قرار الرئيس الفلبيني الذي صدر في بيان أمس الخميس، أضاف كوسي أن هناك “ضرورة ملحة” لاستئناف عمليات التنقيب والتطوير والإنتاج داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلاد بسبب نضوب احتياطيات النفط والغاز الطبيعي”.

وليس من المتوقع أن تستمر احتياطيات الفلبين في حقل غاز مالامبايا بعد عام .2029 ويسعى الرئيس دوتيرتي إلى إقامة علاقات اقتصادية ودبلوماسية وثيقة مع الصين بالرغم من الخلاف القائم بشأن مطالبات عدد من الدول بحقوقها في احتياطات الطاقة والموارد البحرية في منطقة بحر الصين الجنوبي.

ووقع البلدان مذكرة تفاهم بشأن التنقيب المشترك في عام .2018 وأوضح وزير الطاقة الفلبيني أن قرار رفع الحظر “ليس له تأثير على مذكرة التفاهم”.