الفاضل : إنتاج الكويت النفطي مستمر بنفس الكميات وتأثير الأسعار هو اقتصادي

وزير النفط الكويتي: إزالة 39 ألف لغم بالمواقع النفطية منذ الغزو العراقي

*عدم اقتناع ورفض روسيا بخفض جديد للانتاج كان سببا لتهاوي وانهيار الاسعار

حول انتاج النفط في الكويت قال خالد الفاضل وزير النفط وزير الكهرباء والماء بالوكالة، ان انتاج الكويت النفطي مستمر بنفس الكميات بينما يعد تأثير الأسعار هو تأثير اقتصادي بدأ من الصين كونها تعتبر المستورد الاول للنفط الكويتي بعد قيام الصين بإغلاق مصانعها وتخفيض كمية الاستيراد التي تستوردها من نفط الكويتي ومن النفوط الخليجية علي حد سواء .

وفي رد على سوال حول التدعيات التي سبقت هبوط الاسعار قال الفاضلخلال تصريحات في برنامج ليالي الكويت بالقناة الاولي لتلفزيون الكويت أنه في الأسبوع الاول من شهرمارس الجاري وتحديدا يوم الأربعاء الموافق ٤ مارس كان هناك اجتماع لمنظمة أوبك وبدأ الاجتماع بالتحديد بلجنة تسمي لجنة مراقبة خفض الإنتاج ونتيجة لهذا الاجتماع كانت هناك توصية بعمل تخفيض إضافي للنفط بواقع (مليون ونصف برميل )اضافة الي مليون وسبعمائة الف برميل التي كانت موجودة اساسا مخفضة فعليا ،

وهناك أربعمئة الف برميل مخفضة من المملكة العربية السعودية طواعية فوق المليون وسبعمائة ولذا نحن نتحدث عن تخفيض نحو 2 مليون برميل يضاف اليها 1.5 مليون برميل يوميا ورفعت تلك الاقتراحات الى اجتماع اوبك في يوم الخميس ووافقت المنظمة على ان يكون هناك خفض ب 1.5 اضافي ليصبح الاجمالي 3.6 مليون اجمالي كميات المخفضة من كافة الدول المتتجة سواء في اوبك او اوبك + .

واضاف الفاضل انه في اليوم التالي كان هناك اجتماع اخر منسق له سلفا لمجموعة اوبك + يتكون من 10 دول من خارج المنظمة وما يغلب على منظمة اوبك واوبك + ان تتخذ القرارات في تلك الاجتماعات يجب ان تتخذ بالأجماع وليس بالأغلبية ولذا أي دولة تعارض الاتفاق يكون الاتفاق كأن لم يكن ، الا ان روسيا كان ليدها توجهه مختلف حيث أنها لا رات بانه لا ضرورة لخفض جديد مفضلة ان يكون هناك مراقبة للأسعار ومراقبة للسوق في حال احتاجت الدول لخفض جديد يتم تحديده من خلال اجتماع مقبل بناء علية لم يتم الاتفاق على الخفض وبناء علية تم التراجع على الكميات المخفضة من الاساس وهي 2.1 مليون برميل يوميا بل على العكس وضعت تلك الكميات الى السوق وهو ما ساعد في تراجع الاسعار بشكل اكبر وكذلك بدأت بعض الدول في الانتاج بكامل طاقتها الانتاجية وهو ما ساعد على انهيار الاسعار بشكل كبير