الغاز الروسي يمر بسلام في قلب أوكرانيا

بينما احتدمت المعارك مع دخول العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الرابع، إلا أن خط أنابيب الغاز الروسي في أوكرانيا لا يزال يمر بسلام، رغم حدوث انفجارات في عدد من المنشآت النفطية في مناطق متفرقة جراء الصواريخ والمقذوفات.

فقد أكدت الشركة التي تدير خط أنابيب الغاز في أوكرانيا اليوم الأحد، أن مرور الغاز الروسي لأوروبا عبر أوكرانيا مستمر بشكل طبيعي وإنه لم تلحق أي أضرار بخط الأنابيب جراء أي انفجارات، وفق وكالة “رويترز”.
وكان مسؤولون أوكرانيون قالوا في وقت سابق إن القوات الروسية فجرت خط أنابيب غاز في خاركيف في المنطقة الشمالية الشرقية لكن لم يتضح ما إذا كان القطاع المتضرر جزءا من خط الأنابيب الذي ينقل الغاز لأوروبا أم من شبكة التوزيع المحلية.

من جانبها، قالت شركة الطاقة الروسية الحكومية العملاقة “غازبروم” اليوم، إن صادرات الغاز الروسي عبر أوكرانيا إلى أوروبا مستمرة بشكل طبيعي تماشياً مع طلبات العملاء.

وأضافت أن طلبات الحصول على الغاز عبر هذا الطريق بلغت 107.5 مليون متر مكعب حتى يوم الأحد.
اجتماع في بروكسيل

في موازاة ذلك، يعقد وزراء الطاقة في دول الاتحاد الأوروبي اجتماعا استثنائيا في بروكسل غداً الإثنين، وفق ما أعلنت فرنسا أمس، في ضوء اعتماد عدد من دول التكتل بشكل كبير على امدادات الغاز الروسي.

وجاء في بيان رسمي أن وزيرة الانتقال البيئي الفرنسية باربرا بومبيلي ستترأس المحادثات التي تعقد بعد الظهر الإثنين.

وكان الاتحاد الأوروبي شدد عقوباته ضد روسيا بعد غزوها لأوكرانيا، لكنها لم تشمل الطاقة ونظام “سويفت” المصرفي للتبادلات المالية.
يشار إلى أنه للغاز الروسي نصيب كبير من إمدادات الطاقة في ألمانيا والمجر وإيطاليا.

ويحصل الاتحاد الأوروبي على 41% من احتياجاته من الغاز من روسيا، في المقابل تكسب روسيا 60% من عائدات وارداتها من الاتحاد، وفق صحيفة “الغارديان”.