العقود الأميركية للغاز الطبيعي تقفز إلى أعلى مستوى في 7 سنوات

قفزت العقود الآجلة الأميركية للغاز الطبيعي حوالي ستة بالمئة اليوم الاثنين إلى أعلى مستوى في سبعة أعوام بدعم من توقعات بزيادة في الطلب أكبر مما كان متوقعا في السابق، إذ لا يزال استخدام أجهزة تبريد الهواء قويا في أجزاء من البلاد بينما يبدأ الطلب للتدفئة بالارتفاع في مناطق أخرى.

وأشار متعاملون أيضا إلى أن العقود الآجلة الأميركية تصعد بينما تبقي أسعار عالمية قياسية للغاز الطلب على الصادرات الأميركية مرتفعة في الوقت الذي لا يزال فيه أكثر من نصف الإنتاج الأميركي في خليج المكسيك متوقفا بعد أسبوعين من الإعصار أيدا.

وما زالت مخزونات الغاز الأميركية وكذلك المخزونات في أوروبا، أقل من المستويات المعتادة بينما يقترب موسم التدفئة الشتوي الذي يصل فيه الطلب على الوقود إلى الذروة.

وصعدت عقود الغاز تسليم الشهر القادم 29.3 سنت، أو 5.9%، لتسجل عند التسوية 5.231 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية وهو أعلى مستوى إغلاق منذ فبراير شباط 2014 .