العزل الحراري للمباني يوفر 60% من الطاقة

كتب-عبدالله المملوك

يحتل الاستخدام المنزلي ما يصل إلى 70-80% من الطاقة المستهلكة في المنطقة، بينما تمثل أنظمة تكييف الهواء ما يصل إلى 60-70% من الاستهلاك الكلي.

ويفرض ذلك تحديات خاصة على المستهلكين، خصوصاً على الراغبين بتخفيض مستويات استهلاك الطاقة وخفض تكاليف توليدها وتقليص البصمة الكربونية.

ووفقاً لدراسة أجرتها الجامعة الأميركية في رأس الخيمة، فإن واجهات المباني والأسطح الخارجية المعزولة حرارياً تقدم أداءً أفضل بكثير مقارنة مع مثيلاتها غير المعزولة، بحسب صحيفة “الخليج” الإماراتية.

وفي الواقع، يمكن أن ينخفض إجمالي استهلاك الطاقة في المنازل بنحو 60% عند استخدام أنظمة العزل المناسبة مثل أنظمة العزل الحراري الخارجية المركبة (ETICS) أو أنظمة العزل الحراري الخارجية (EIFS) بحسب دراسة أجرتها بلدية دبي. ومن هنا، يمكن تحقيق وفورات مالية كبيرة عبر خفض تكاليف الطاقة وصيانة أجهزة تكييف الهواء.

وأكد موفق بليش المدير التجاري لكابارول للدهانات، الموفرة لحلول العزل المستدام، أهمية العزل الخارجي الفاعل في توفير الطاقة والمال وتعزيز الاستدامة والوقاية من الحرائق؛ حيث تأتي مواد العزل ذات الجودة العالية.

وتعد أنظمة العزل الحراري الخارجية المركبة (ETICS)، مثل نظام كاباتيكت من كابارول، من أكثر حلول العزل فاعلية بالنسبة لأصحاب المنازل والشركات، والذي يشكل نظام عزل من الدرجة الممتازة يتم اعتماده من قبل إدارة الدفاع المدني في دبي وأبوظبي، إلى جانب بلدية دبي.

ومع ارتفاع درجات الحرارة في الخارج خلال فصل الصيف بما يتجاوز 45 درجة مئوية، فإن أنظمة العزل الحراري الخارجية المركبة (ETICS) تمنع حصول ما يعرف بالجسر الحراري، أو انتقال الحرارة من خارج المنازل إلى داخلها. تتميز هذه الأنظمة بالكفاءة العالية؛ حيث تخفض من انتقال الحرارة بمعامل قدرة يبلغ 10؛ كما تساعد في منح تسرب الهواء البارد من الداخل إلى الخارج، وبالتالي فإنها تضمن توفير نظام عزل مستدام وعالي الكفاءة باستهلاك الطاقة.