العراق يهدر غاز بقيمة 5 مليارات دولار سنويا

رغم ما يملكه العراق من احتياطيات ضخمة للغاز الطبيعي ،إلا أنه لم يستفد منها حتى الآن، بسبب الحروب التي شهدتها البلاد العقود الأربعة الماضية ،وقوى سياسية تحول دون تحقيق ذلك.

ووفق تقارير وزارة التخطيط ولجنة الطاقة البرلمانية بالعراق، يصل احتياطي البلاد من الغاز إلى نحو 125 تريليون متر مكعب، أغلبها في الحقول النفطية التي تقع في الجنوب من بينها الرميلة والزبير وغرب القرنة.

كما يهدر العراق سنويا ، من الغاز المرافق لاستخراج النفط الخام في حقوله الغنية ما يصل قيمته إلى نحو 5 مليارات دولار ، في حين يستورد الغاز بتكلفة تبلغ 7 مليارات دولار ،بحسب الخبير النفطي فرات الموسوي.

ويقول الموسوي” خطوات التنقيب عن الغاز في العراق في مراحها الأولى ولا تشكل رقماً في موازنات البلاد السنوية”.

ووفق بيانات رسمية، تحتوي محافظة الأنبار على كميات هائلة مازالت حبيسة جراء السياسات النفطية غير الواضحة من قبل السلطات العراقية”.

وحمل عضو لجنة الطاقة البرلمانية غالب محمد، التلكؤ في هذا القطاع إلى جهات سياسية تسعى لاستمرار هدر الغاز”.
حرق الغاز