العراق ينفي سعيه للاعفاء من اتفاق “أوبك+” لخفض إنتاج النفط

أوضح مصدر مسؤول في وزارة النفط العراقية حقيقة ما تم تداوله في وسائل الإعلام من تصريحٍ منسوبٍ إلى وزير النفط بأن العراق سيسعى للحصول على استثناءٍ من نسب خفض الإنتاج المتفق عليها بموجب إعلان التعاون للدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس.

وقال المصدر، بحسب بيان صادر مساء الأربعاء، إن وزارة النفط تنفي بشكل قاطع هذه الأخبار التي لا أساس لها.

وأضاف المصدر، أن العراق، على العكس مما تم تداوله، سيظل ملتزما تماما بإعلان التعاون للدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس، الذي أُبرم في شهر إبريل/ نيسان، وبآلية التعويض التي تم الاتفاق عليها في شهر يونيو/ حزيران.

وأكد، أن العراق سيستمر في العمل مع جميع الدول الأخرى الموقعة عليهما، في إطار جهودهم الجماعية الرامية إلى تعزيز استقرار أسواق البترول العالمية.

ونوهت وزرة النفط العراقية، في بيانها، بتجاوز معدل التزام العراق بالاتفاق 100% في شهر أغسطس/ آب 2020، مشددا على أنه سيستمر عند هذا المستوى المرتفع، مع التعويض في شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول، عن فائض الإنتاج السابق، الذي بلغ 850 ألف برميل يومياً، وذلك وفقًا لاتفاقية أوبك بلس.

وبين المصدر، أنه في حال لم يكن التعويض عن فائض الإنتاج، بشكلٍ كاملٍ، بحلول نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الحالي مُمكناً، فسوف يطلب العراق من لجنة المراقبة الوزارية المشتركة الحصول على قرار عاجل من قبل الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس، لتمديد فترة التعويض حتى نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وذلك مباشرةً بعد اجتماع اللجنة يوم 17 سبتمبر/ أيلول الجاري.

ونقلت صحيفة محلية، يوم الأربعاء، عن وزير النفط العراقي، إحسان عبدالجبار، بوجود مساع لإعفاء العراق من اتفاق تخفيض كميات التصدير في أوبك خلال الربع الأول من عام 2021.