العراق يعيد فتح مصفاة نفط شمالي البلاد بعد توقف 3 سنوات

قال وزير النفط العراقي عبد الجبار اللعيبي، ان بلاده ستعيد تشغيل مصفاة الصينية شمالي محافظة صلاح الدين (شمال) بعد مضي أكثر من ثلاث سنوات على توقفها، إثر سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي على المنطقة.

وبحسب وكالة الاناضول اضاف اللعيبي في بيان له، إن العاملين في شركة مصافي الشمال، والجهات المساندة، استطاعت فى وقت قياسي إعادة إعمار وافتتاح وتدشين مصفاة الصينية في محافظة صلاح الدين”.

وأضاف أن “هذه المصفاة التي دمرتها عصابات داعش خلال فترة سيطرتها على بعض مدن المحافظة، وألحقت ضررا بمنشآتها، ستكون بطاقة 20 ألف برميل يوميا”.

وستوفر المصفاة كميات جيدة من المشتقات النفطية، لتغطية احتياجات المحافظة سواء لاستخدامات المواطنين أو لتشغيل محطات الطاقة الكهربائية.

في سياق متصل، قال سبهان الجياد عضو مجلس محافظة صلاح الدين لـ”الاناضول”، إن “إعادة تأهيل المصفاة في محافظة صلاح الدين إجراء ضروري، لإعادة الحياة وتوفير احتياجات المحافظة”.

وأوضح الجياد أن “الأولوية يجب أن تكون للطاقة الكهربائية.. فالبنى التحتية للطاقة الكهربائية في بعض المناطق تضررت بشكل كبير”، لافتا إلى أن “المحافظة بحاجة إلى إعادة تأهيل سريعة لتلك البنى”.

وما تزال مصفاة نفط بيجي بمحافظة صلاح الدين، بطاقة 180 ألف برميل نفط يوميا، خارج الخدمة منذ سيطرة تنظيم “داعش” على المدينة صيف 2014 وحتى الان، رغم طرده من المحافظة قبل أشهر.

وأعاد العراق تشغيل مصفاة نفط حديثة بمحافظة الأنبار غربي البلاد، بطاقة 16 ألف برميل نفط يوميا، في أكتوبر2016، بعد توقفها عن العمل نتيجة للمعارك ضد تنظيم “داعش”.