العراق يخطط لانتاج مليون برميل يوميا من النفط الخفيف

The Iraqi flag flutters during the official opening of the second refinery for crude oil in Al-Dora refinery complex in Baghdad on September 16, 2010. The refinery will produce 70,000 barrels per day of white oil, gas, diesel and liquid gas. AFP PHOTO/ AHMAD AL-RUBAYE (Photo credit should read AHMAD AL-RUBAYE/AFP/Getty Images)

أعلن وزير النفط العراقي جبار علي حسين اللعيبي اليوم الاحد أن بلاده تخطط لانتاج وتصدير مليون برميل يوميا من النفط الخام الخفيف. وقال اللعيبي في بيان صحفي إن “الوزارة تخطط وضمن مشاريع العام المقبل لتحقيق زيادة انتاج وصادرات العراق من النفط الخفيف الى مليون برميل باليوم من خلال مشاريع تطوير عدد من المكامن النفطية التي تتميز بنفطها الخفيف منها مكمن اليمامة في جنوبي العراق” .

وأضاف :”نعمل على اعتماد استراتيجية جديدة في انتاج وتسويق وبيع النفط العراقي للاسواق العالمية بهدف زيادة الايرادات المالية المتحققة للموازنة الاتحادية ، فضلاً عن تعزيز موقع العراق في الاسواق العالمية”.

واشار إلى انه تم الايعاز الى الجهات المعنية من دوائر وشركات الوزارة بتبني استراتيجية مشروع انتاج وتصدير مليون برميل من النفط الخفيف وبالجهد الوطني ضمن خطط العام المقبل ، لافتا إلى أن هذا يعزز دور العراق في أسواق النفط العالمية من خلال أنتاج وتسويق ثلاثة أنواع من النفوط هي الخفيف والمتوسط والثقيل.

وذكر الوزير العراقي أن بعض مشاريع التطوير قد تتطلب الاستشارة والتعاون مع الشركات العالمية المتخصصة الرصينة لتحقيق الأهداف المخطط لها .

من جانب آخر ، أوضح المتحدث بإسم الوزارة عاصم جهاد أن “فارق سعر بيع النفط الخفيف هو أكثر من سعر النفط المتوسط والثقيل ، وهناك عدة مستويات للنفط الخام المتداول به محلياً وعالمياً يخدم كل منها حاجات متنوعة للسوق الحقيقية” .

وقال جهاد ، في تصريح صحفي إن “مصافي النفط في العالم تفضل النفط الخفيف والحلو بسبب قلة محتواها الكبريتي وإنتاجها المرتفع نسبياً من المواد عالية القيمة مثل البنزين والغاز اويل والنفط الأبيض ووقود الطائرات حيث يعتبر النفط الخام الخفيف أكثر أنواع النفط التي يتم تسويقها وتداولها في العالم” .

ويخطط العراق الى رفع صادراته النفطية في اطار الموازنة العامة للعام المقبل الى أربعة ملايين برميل في اليوم بما فيها حقول إقليم كردستان .