العراق.. وزارة النفط تعتزم رفع إنتاج حقول كركوك إلى مليون برميل يومياً

النفط العراقي

تعتزم وزارة النفط رفع انتاج حقول كركوك الى مليون برميل يومياً من واقع 400 ألف برميل حالياً، في وقت قال فيه وزير النفط أن العراق حريص على توفير الإمدادات النفطية للدول المستهلكة، واستقرار السوق العالمية.

وقال ثامر الغضبان إن وزارته وضعت خطة لرفع إنتاج النفط من حقول كركوك إلى مليون برميل يوميا، مستهدفة النهوض بإنتاج حقول كركوك من 400 ألف برميل يوميا في الوقت الحالي».
وتواصل بغداد خططها لتطوير حقولها النفطية بهدف زيادة الإنتاج، مع تنامي الطلب على المصدر التقليدي للطاقة، بالرغم من تباطؤ نموه قليلا في السنوات الأربع الماضية.
وأكد الغضبان حرص العراق على توفير الإمدادات النفطية للدول المستهلكة، واستقرار السوق العالمية، على أن يكون هناك سعر منصف للدول المنتجة، مشيرا أن «الأسعار الآن في وضع أفضل مما كانت عليه».
وجدد تأكيد العراق، التزامها بما جرى الاتفاق عليه مع أعضاء (أوبك) وخارجها من خفض للإنتاج، قائلاً: «لدينا قدرات لزيادة الإنتاج.. لكن وعيا منا لأهمية استقرار السوق، لن نلجأ إلى تغيير سياستنا النفطية».
وتواصل «أوبك +» المؤلفة من أعضاء المنظمة ومنتجين مستقلين، تنفيذ اتفاق خفض إنتاج الخام بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، بدأ مطلع 2019 وينتهي في حزيران المقبل.
في السياق، اعلنت شركة تسويق النفط (سومو)، إن العراق رفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف إلى آسيا في حزيران.
وقالت سومو، إن «العراق رفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف إلى آسيا في حزيران بمقدار 0.60 دولار إلى 1.60 دولار للبرميل فوق متوسط أسعار عمان/ دبي المعروضة مقارنة بالشهر الماضي».
وأشارت الشركة، إلى أن «سعر بيع خام البصرة الثقيل لآسيا في الشهر ذاته تحدد عند متوسط أسعار عمان/ دبي المعروضة منقوصا منه 1.40 دولار للبرميل».
وأضافت، أن «البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف إلى أسواق أميركا الشمالية والجنوبية في حزيران فتحدد عند 1.65 دولار للبرميل فوق مؤشر أرجوس للخامات عالية الكبريت، بارتفاع عن الشهر السابق، في حين زاد سعر بيع خام كركوك للولايات المتحدة إلى 0.45 دولار فوق أرجوس».
وبينت أنها «رفعت سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف في حزيران بالنسبة لاوروبا بمقدار 0.60 دولار للبرميل إلى سعر برنت المؤرخ منقوصا منه 1.70 دولار للبرميل، وارتفع سعر البيع الرسمي لخام كركوك لذات الشهر إلى 1.15 دولار دون برنت».
عالمياً، أغلقت أسعار النفط بلا تغير يذكر يوم الجمعة، منهية الأسبوع على انخفاض مع تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعد أن زادت واشنطن الرسوم الجمركية على بضائع صينية، وهو ما ألقى بظلاله على نقص في الإمدادات العالمية وتوقعات بارتفاع الطلب من مصافي التكرير الأميركية.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 23 سنتا، أو 0.4 بالمئة لتبلغ عند التسوية 70.62 دولار للبرميل. لكنها تنهي الأسبوع على خسارة قدرها 0.3 بالمئة.
وتراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 4 سنتات لتغلق عند 61.66 دولار للبرميل ولتنهي الأسبوع على هبوط قدره 0.5 بالمئة.
والتوترات التجارية المتنامية بين أكبر مستهلكين للنفط في العام قد تؤثر على الطلب على الخام. وأظهرت بيانات من وكالة الطاقة الدولية أن الولايات المتحدة والصين شكلتا معا 34 في المئة من الاستهلاك العالمي للنفط في الربع الأول من 2019.