العثور على أدلة جديدة حول تسبب كويكب فى نشأة الحياة على الأرض

هل بدأ كويكب الحياة على الأرض؟ هذا هو السؤال الذى طرحته عدة افتراضات من قبل، وحاليا يدعم بعض العلماء النظرية بعد العثور بمكان التأثير الناتج من الكويكب الذي قضى على الديناصورات على شبكة من الممرات المائية تحت الحفرة بـ2300 قدم، فيمكن لعينات الصخور المأخوذة من تحت فوهة Chicxulub التي خلفها كويكب قتل الديناصورات قبل 66 مليون سنة أن تحمل مفتاح أصل الحياة على الأرض.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فوجد فريق من الباحثين أن تأثير صخرة الفضاء أنتج شبكة من الممرات المائية الدافئة تحت فوهة البركان، التي تقع في شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك.