الطاقة النووية تتفوق على الغاز في توليد الكهرباء لبلجيكا

كشفت شركة إيليا غروب البلجيكية، عن زيادة توليد كهرباء الطاقة النووية وتراجعها من الغاز في 2021، رغم خطة التخلص من كل المفاعلات بحلول عام 2025.

وتعمل إيليا غروب في نقل كهرباء الجهد العالي من محطات التوليد إلى الموزعين الذين يزوّدن المستهلك الأخير مثل المنازل بها، وتتخذ من بروكسل -عاصمة بلجيكا- مقرًا لها.

وأشارت الشركة لزيادة توليد الكهرباء من الطاقة النووية إلى 52.4% من إجمالي الكهرباء المولدة في الدولة الأوروبية في 2021 مقابل 32.8% في 2020.

وتوقعت إيليا غروب أن تضطر بلجيكا إلى زيادة توليد الكهرباء من المصادر الأخرى، مثل: الشمس والرياح والغاز، حال التخلص من المفاعلات لتعويض الكهرباء المولدة من الطاقة النووية بحلول عام 2025، حسبما ذكرت صحيفة “بي في ماغازين”.

الطاقة النووية والغاز
قالت شركة إيليا غروب، إن توليد الكهرباء من الطاقة النووية ارتفع في 2021 إلى 52.4% من إجمالي الكميات المُولدة، بينما شكّل الغاز 24.8% فقط منها، منخفضًا من 34.7% في 2020.

من جانبها، أشارت شركة “غلوبال داتا” للاستشارات، ومقرّها العاصمة البريطانية لندن، إلى أن 7 مفاعلات نووية في بلجيكا تمتلك فيها حصص الأغلبية عدّة شركات مثل “إنجي” و”إي دي إف” الفرنسيتين، تعتزم التوقف عن العمل قبل عام 2026.

وأضافت غلوبال داتا أن مفاعل “دويل 3” سيتوقف عن العمل العام الجاري، يتبعه “تيانغ 2” العام المقبل، ثم “دويل 4” و “تيانغ 3” في 2025.

وكانت بلجيكا قد انضمت إلى ألمانيا، الشهر الماضي، لوضع خطة للتخلص من مفاعلاتها النووية، في وقت تشهد أوروبا انقسامًا منذ 3 سنوات حول ما إذا كان ينبغي إدراج الطاقة النووية ضمن تصنيف الاستثمارات الخضراء.
تخطط ألمانيا لإغلاق جميع المحطات النووية لديها نهاية العام الجاري، تنفيذًا لقرار اتخذته المستشارة الألمانية السابقة، أنغيلا ميركل، عام 2011، بعد كارثة فوكوشيما اليابانية، في حين تُعدّ بريطانيا وفرنسا من أكبر المدافعين عن الطاقة النووية، في القارّة العجوز.

وترى غلوبال داتا أن حكومة بلجيكا “ستكون مضطرة إلى الاعتماد على الغاز بجانب الطاقة المتجددة لتلبية احتياجاتها من الكهرباء، بعد التخلص من كهرباء الطاقة النووية”.

ووفق شركة إيليا غروب، فقد ارتفع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في 2021 بنسبة 17% عن 2020، وبلغت 4.64 تيراواط/ساعة، ما دفع إلى تصدير كمية منها.

وتشير التوقعات إلى أن بلجيكا ستعمل على تجاوز مستهدفاتها السابقة من كهرباء الطاقة الشمسية في 2030، بمشروعات تصل سعتها إلى 11.8 غيغاواط من 6.9 غيغاواط.

بينما سجّل توليد الكهرباء من مزارع طاقة الرياح في الدولة الأوروبية، العام الماضي، 2262 ميغاواط عقب التشغيل الكامل لكل مزارع الرياح البحرية على بُعد ما بين 23 و54 كيلومترًا من الساحل البلجيكي، وذلك للمرة الأولى، وهي تعادل طاقة توليد أكبر مفاعلين نوويين، وهما دويل 4 وتيانغ 3، إذ جرى تشغيل 399 توربين رياح، في 9 مناطق.

Print Friendly, PDF & Email