الطاقة المتجددة مستقبل مصر والعالم بحلول 2035

قال الدكتور محمد صلاح السبكي، الرئيس السابق للهيئة الوطنية للطاقة المتجددة، ورئيس مؤتمر إليكتريكس 2017 للطاقة، إن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تستهدف المضي قدمًا في سياساتها لتنويع مصادر الطاقة وتركز بشكل كبير على الطاقة المتجددة، حيث تستهدف الوصول إلى نسبة 20% من إنتاج الكهرباء بحلول عام 2022 في إطار الخطة الخمسية 2017-2022 ، و40 % بحلول عام 2035، مشيرًا إلى أنها مستقبل مصر وأصبح اتجاهًا عالميًا حيث تعد طاقة نظيفة وموفرة في الوقت ذاته.

وكان وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، افتتح مؤتمر ومعرض إليكتريكس 2017 للطاقة، بحضور المهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، وزار خلال الافتتاح الشركات المشاركة في المعرض والتي يبلغ عدد نحو 195 شركة أجنبية من 16 دولة أبرزها دول ألمانيا والصين والهند، بجانب نحو 85 شركة محلية، مما يعد مناخًا جيدًا لتوقيع اتفاقات مع الشركات الأجنبية المشاركة والإسهام بفتح أسواق تصديرية جديدة.

وبحسب “السبكي” فإن معرض ومؤتمر إليكتريكس 2017 “المنعقد الآن وحتى غدٍ الثلاثاء، يمثل علامة مضيئة في قطاع الطاقة في مصر، حيث يعد أحد الأنشطة التي أسهمت في تنشيط صناعة الكهرباء سواء في صناعة المعدات أو في أنشطة الإنتاج والنقل والتوزيع.

ووفقًا لرئيس الشركة المنظمة لمؤتمر ومعرض إليكتريكس للطاقة، عمرو جلال شوقى، رئيس الجمعية العربية للصناعات وتطوير الطاقة، فإنه من الضروري إعادة إحياء مبادرة 2010 والتي كانت تستهدف إنشاء هيئة تنمية وتطوير صناعة الكهرباء والطاقة، والتي سيكون لها دور بارز في خلق مزيد من فرص العمل وتشجيع البحث العلمي في قطاع الطاقة في مصر وكذلك الإسهام في تطوير الخطة المصرية لتصدير الصناعة المصرية لدول الجوار.